محليات

أطباء وممرضون يستنكرون غلق قسم جراحة الرجال

مستشفى محمد بوضياف ببريكة

استنكر أطباء وممرضي مستشفى محمد بوضياف ببريكة، قرار الجهات الوصية بغلق قسم جراحة الرجال وتحويله خصيصا لاستقبال أي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، فيما قال المعنيون أن مستشفى سليمان عميرات يحتوي على قسم خاصة بأمراض العدوى يضم أطباء مختصين، وأضاف ممرضون لـ”الأوراس نيوز”، أن إدارة المستشفى قامت بغلق قسم الجراحة للرجال وتحويل المرضى إلى قسم جراحة النساء، أي وضع الجميع في قسم واحد سواء كانوا رجالا أو نساء، وتساءل المشتكون عن سبب اختيار مستشفى محمد بوضياف مقرا لاستقبال حالات فيروس كورونا فيما كان من المفروض تحويلها إلى مستشفى سليمان عميرات الذي يحتوي على قسم خاص بالعدوى، وعمت حالة من الغضب وسط المنتسبين إلى المؤسسة خاصة الممرضات منهم حيث اضطررن للعمل مع الرجال خلال الفترة الليلية وفي نفس القسم.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق