منوعات

أفعال وحشية مرعبة من أب وأم ضد أبنائهم الـ 13

ضرب وسحل وجلد وربط بالسلاسل..

في وقائع أقرب للخيال وتلامس أفلام السينما الأكثر رعبًا، وبعد سنوات من الفزع الكبير، استطاعت فتاة من ضمن 13 فتى وفتاة الهرب من جلاديها الذين أذاقوهم العذاب أصنافًا هي وإخوتها، وتستنجد بالشرطة، ليحكم بعد سنة من الواقعة على الجلادين الذين كانوا مفاجأة مرعبة للعالم، بأقسى حكم ممكن، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وحكمت محكمة أمريكية، بالسجن المؤبد، بحق الجلادين الذين لم يكونا إلا زوجين، والأكثر رعبًا أنهم كانا والدي الـ13 فتى وفتاة ، اللذان قاما بتعذيبهم.
وتمت إدانة الأب دافيد والأم لويزا، أمام محكمة في ولاية كاليفورنيا، وأدلى بعض الأبناء الضحايا بشهادات مرعبة حول ما تعرضوا له على يد أبيهم وأمهم، من تقييد بالسلال والضرب والسحل والجلد والحرمان من الاستحمام والنظافة والطعام.
وكان سبب الإفراج عن الأبناء الثلاثة عشر، هو هروب إحدى البنات في السابعة عشرة من عمرها من البيت بعدما قفزت من النافذة، وركضت حتى بيت الجيران واتصلت بالشرطة، وحكت لها كل ما رأته من أهوال لتتحرك قوة شرطة وتقوم باعتقال الأبوين في الحال.
وفي المحكمة، بكت الأم المتوحشة واعتذرت عن افعالها المقيتة بحق أبنائها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق