محليات

ألفي سكن اجتماعي ينتظر التوزيع بالعلمة

ألفي سكن اجتماعي ينتظر التوزيع بالعلمة

تحوز بلدية العلمة شرق ولاية سطيف على حصة سكنية هامة من النمط الاجتماعي الإيجاري والتي انتهت بها الأشغال منذ مدة، في انتظار الانتهاء من التهيئة الخارجية والربط بأنواع الشبكات، وتتواجد هذه الحصة الهامة في كل من حي “سوناطراك” وبه أكثر من 1500 وحدة سكنية والأشغال جارية بها على قدم وساق، ويحتوي على المرافق الخدماتية كالمؤسسات التعليمة حتى مؤسسات تعليمية، وأما الحي الجديد الثاني فهو بمنطقة “لجعافرة” وبه 1200 وحدة سكنية منتهية الأشغال بها في انتظار انطلاق الأعمال الخارجية،
ويبقى أصحاب طالبي هذا النمط ينتظرون الإعلان عن القائمة الأولية للمستفيدين بشغف كبير منتظرين تاريخ نشرها في ظل التأخر الكبير في عمليات إنجاز التهيئة الخارجية، نظرا لنقص الموارد المالية المخصصة لهذا الغرض، وهذا على الرغم من الحاجة الكبيرة لهذه السكنات لظروفهم المعيشية الصعبة من عدم توفر لهم سكن لائق ومن ظروف الكراء مع محدودية وانعدام الدخل اليومي، وينتظر السكان دائما مواعيد الأعياد الوطنية والدينية من أجل الإفراج عن القائمة بعد أن تم توزيع حصة تناهز 1000 سكن إجتماعي في وقت سابق.
وبالنسبة لرئيس دائرة العلمة أحمد طراف فأكد بأن مصالحه تعمل ليلا ونهارا منذ تنصيبه على هذه الدائرة، وقد توصلت إلى تحديد قائمة المستفيدين، وهي تباشر عملها لتجهيز قائمة موالية وأنه لن يتم نشرها أو الإعلان عنها حتى تنتهي عملية ربط السكنات المنجزة بمختلف الشبكات منها الكهرباء والغاز والماء وكذا التهيئة الحضرية، مشيرا بأنه يمكنه أن يسلم المفاتيح بعد الإعلان عن المستفيدين في ظرف شهر بعد دراسة الطعون وإجراء القرعة.

عبد الهادي ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق