دولي

أمريكا تسحب حاملة الطائرات ”نيميتز” من الشرق الأوسط

خطوة من إدارة بايدن قد تخفف التوتر مع إيران..

أفادت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بأن حاملة الطائرات “نيميتز” تتجه من منطقة عمليات القيادة الوسطى ويتم نقلها لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، ويرى مراقبون أن سحب حاملة الطائرات، وعدم إرسال أخرى مكانها، مؤشر على اتجاه إدارة بايدن لخفض التصعيد مع إيران.المتحدث قال في تصريحاته، إنه ليست لديهم خطط لإرسال حاملة أخرى إلى المنطقة لتحل محلها.

وقبل 9 أشهر تم إرسال حاملة الطائرات المذكورة إلى منطقة الشرق الأوسط بسبب التوتر مع إيران، وذلك رفقة عدد من الغواصات والقطع الحربية. وكانت “نيميتز” تجري دوريات في مياه الخليج وبحر العرب منذ أواخر نوفمبر الماضي.

ويأتي هذا بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الشهر الماضي أن حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” ستبقى في الخليج، بسبب “التهديدات الأخيرة” من جانب إيران، وذلك عقب تقارير أشارت إلى أنها ستعود إلى قاعدتها بالولايات المتحدة، فيما كان البعض اعتبره مؤشراً إلى خفض التصعيد.

وتجري حاملة الطائرات نيميتز دوريات في مياه الخليج منذ أواخر نوفمبر 2020، لكنّ وسائل إعلام أمريكية  كانت قد قالت هذا الأسبوع إن كريستوفر ميلر القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي أمر بعودة حاملة الطائرات إلى قاعدتها.

يأتي هذا البيان بعد عام على مقتل قائد “فيلق القدس” في الحرس “الثوري” الإيراني اللواء قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد.

أثارت تلك الضربة العداء القديم الذي يمتد لأربعين عاماً بين طهران وواشنطن، بالإضافة لمخاوف من مواجهة في العراق حيث تملك كلتاهما نفوذاً واسعاً.

يُشار إلى أن المواقف المتشددة لطهران وواشنطن، طوال العام الماضي، أثارت مخاوف من اندلاع صراع بين الطرفين يكون العراق مسرحاً له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.