الأورس بلوس

أمريكا تقتحم سوق السيارات في الجزائر

يرتقب أن يشرع العملاق الأمريكي في صناعة السيارات “فورد” إنشاء مصنع لتركيب العلامة الأمريكية بغليزان، بعد موافقة الحكومة الجزائرية، حيث سيبدأ المصنع في إنتاج 30 ألف وحدة سنويًّا كمرحلة أولى قبل رفع هذه الطاقة إلى 150 ألف مركبة في غضون العام الموالي، مع نسبة إدماج تقدر بـ 40 في المائة.
وتأتي رغبة الشركات الأمريكية للاستثمار في مجال صناعة السيارات، بالتزامن مع الحرب التي تخوضها الحكومة الجزائرية مع وكلاء السيارات لتأطير مصانع التركيب والممثلة لعدد من الماركات العالمية، منها رونو الفرنسية، وهيونداي الكورية، وفولكس فاغن الألمانية وغيرها.
وعبرت الحكومة أخيرا عن عدم رضاها من سياسية التركيب بعدما كانت تعوّل عليه كبديل لقرارها بوقف استيراد السيارات ضمن سياسة ترشيد النفقات العمومية عقب انهيار أسعار النفط، إذ منحت تسهيلات جمركية وإعفاءات ضريبية ليتفاجأ الزبائن في نهاية المطاف بغلاء أسعار السيارات المركبة في الجزائر مقارنة بتلك المصنعة.
ويرتقب أن تتحول الجزائر إلى ساحة لمعركة اقتصادية بين مصانع تركيب السيارات، إذ تلقت الحكومة الجزائرية عدة طلبات لتجسيد مشاريع على أرضها منها: العلامة اليابانية “تويوتا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق