إسلاميات

أمسك لسانك آفات اللسان وكيف نعالجها؟

المكتبة الإسلامية

يمس كل إنسان ويتعلق بحياتنا بشكل يومي ودائم، ينبه الغافل ويعين العاقل الذاكر، يقف مع أصغر أعضاء الإنسان وأكثرها خطرا ومكانة وأثرا، ألا وهو (اللسان)، فهو المعبر عما في قلب الإنسان وبه تتألف القلوب، ونذكر الله، ونرشد الحيارى، وبه أيضا يشرك بالله ويظلم الأبرياء، وتهدم البيوت، وتقذف المحصنات،ولأن الإنسان بأصغريه (قلبه ولسانه) فلا بد أن يولي أهمية كبيرة لنقاء قلبه وسلامة لسانه (وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم) فكيف يتقي المؤمن حصاد لسانه وما هي آفاته وموبقاته وكيف تتم معالجتها؟ ستجد كل هذا مفصلا بالأدلة الصحيحة والشرح المبسط تأليف عمر عبد الكافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.