رياضة وطنية

أمل شلغوم العيد

البداية السيئة تعجل برحيل المدرب زمامطة

قدم مدرب أمل شلغوم العيد رابح زمامطة إستقالته من العارضة الفنية للفريق وهذا على خلفية الهزيمة الثقيلة التي تلقاها الفريق في مباراة الجولة الخامسة من البطولة أمام جمعية الخروب بثلاثية مقابل هدف واحد، حيث رفض زمامطة العودة للإشراف على الفريق مؤكدا أن التشكيلة بحاجة إلى مدرب جديد وهذا في ظل عدم قدرته على تقديم الإضافة للنادي في ظل البداية المتعثرة التي سجلها الأمل في بطولة هذا الموسم حيث جمع الفريق 4 نقاط ويحتل المرتبة 12 في الترتيب وهذا على الرغم من أن إدارة الفريق أكدت في بداية الموسم على لعب الأدوار الأولى في البطولة.
وكانت إستقالة زمامطة مفاجئة كثيرا لإدارة الأمل التي حاولت إقناع التقني بالتراجع عن الإستقالة خاصة أن الفريق مقبل على خرجة صعبة مع نهاية الأسبوع الجاري لمواجهة فريق شباب أولاد جلال في مباراة في غاية الصعوبة لتشكيلة الأمل بالنظر للإنطلاقة القوية التي حققها الشباب، علما ن التنقل هو الثاني على التوالي، وقرر الطاقم الإداري الإبقاء على المدرب المساعد بن يمينة من أجل الإشراف على الفريق وهذا إلى غاية التعاقد مع مدرب جديد في الأيام المقبلة حيث طالب الأنصار بضرورة التعاقد مع المدرب السابق سعود الذي تمكن من إنقاذ الفريق الموسم الفارط من السقوط، علما أن مجموعة من الأنصار منعوا اللاعبين من التدرب في حصة الإستئناف بسبب النتائج السلبية التي سجله الفريق قبل أن تعود المياه إلى مجاريها بعد تدخل إدارة النادي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق