رياضة وطنية

أمل مروانة بدون رئيس و ملعب ومدرب

في سابقة في تاريخ النادي .. الأمل يخسر على البساط لغياب الإجازات

دشن فريق أمل مروانة موسمه الجديد في رابطة بين الجهات بهزيمة على البساط أمام فريق وفاق تبسة رغم تنقله وتواجد لاعبيه فوق أرضية الميدان، لكن الخسارة كانت بسبب غياب إجازات اللاعبين، التي لم تكن جاهزة حينها بسبب الإجراءات الإدارية المتأخرة التي قامت بها اللجنة المؤقتة لتسيير النادي، وهي سابقة في تاريخ الفريق الذي أصبحت الفضائح تلاحقه فبعد فضيحة الموسم الفارط وتنقله بفريقين من أجل إجراء مباراة في كرة القدم إلى التنقل بداية الموسم الجاري بدون إجازات وتسجل الحضور لتفادي العقوبات كما أن الفريق لم يجر أي حصة تدريبية لغاية الساعة، كما لا تملك مدربا يشرف على تدريباته.
من جانب آخر قررت السلطات العمومية الأسبوع الماضي إنهاء مهام رئيس النادي ميدون وتكليف مكتب مسير مؤقت يشرف على إدارة الأمل لغاية انعقاد جمعية عامة استثنائية لإنتخاب رئيس جديد على أن لا تتجاوز مدة المكتب المؤقت شهرا ونصف شهر، وحسب المعلومات التي بلغتنا من محيط النادي فإنه تم تكليف السيد حسان صحراوي لتصريف شؤون النادي.
وبخصوص التعداد فقد ضمن ” الديركتورا” خدمات 22 لاعبا فقط لتبقى 8 إجازات شاغرة يمكن أن يستغلها المكتب المؤقت في تدعيم الفريق خلال المركاتو الشتوي المقبل ويتشكل الفريق من لاعبين شبان أغلبهم من مدرسة الأمل مدعمين ببعض لاعبي الخبرة على غرار عوف وحمداش وبوخنشوش ومساعدية وعنون وبيشة والحارس قجوال.
من جانب آخر يبقى الملعب أكبر مشكلة في الظرف الراهن بسبب غلق ملعب الشهداء الإخوة بن ساسي الذي توقفت به أشغال تجديد البساط الإصطناعي لأجل غير معلوم فيما ترفض سلطات بلدية راس العيون المجاورة استقبال الأمل مرة أخرى بعد الأحداث الخطيرة التي عرفتها السنة الماضية مباراة أمل مروانة واتحاد خنشلة في بطولة الهواة والتي تسببت في خسائر مادية معتبرة في المرافق العمومية وأثارت هلعا كبيرا في أوسطا السكان وهو المبرر الذي استندت عليه سلطات البلدية لمنع الفريق من استغلال ملعب أول نوفمبر براس العيون وهو ما جعل المكتب المؤقت يفكر في حل ثاني باستغلال ملعب بلدية قصر بلزمة المجاورة لإجراء الحصص التدريبية واستقبال المنافسين في المباريات الرسمية.
شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق