رياضة وطنية

أمل مروانة ـ شباب باتنة

داربي الأوراس يحبس الأنفاس

سيكون غدا فريق شباب باتنة بداية من الساعة الثالثة زوالا على موعد مع مقابلة قوية للغاية عندما ينزل ضيفا على ملعب “رأس العيون” لمواجهة أمل مروانة لحساب الجولة السابعة من بطولة الهواة المجموعة الشرقية ، في مقابلة لا تقبل نقاطها الثلاثة القسمة على اثنين بالنسبة للفريقين اللذين يعدّ كلاهما في حاجة ماسة إلى الفوز في هذه المواجهة، فأصحاب الأرض مطالبون بالانتصار لتدارك النتائج السلبية السابقة والتخلص من المرتبة الأخيرة ولأن أي تعثر آخر قد يجعل الفريق في وضعية لا يحسد عليها أما الضيف شباب باتنة بدوره مجبر على العودة بنتيجة إيجابية تسمح له بالبقاء في السكة الصحيحة فمهمة الشباب غدا لن تكون سهلة أمام منافس يريد رد الاعتبار لنفسه لكن الكتيبة الأوراسية تملك الإمكانيات اللازمة لتخطي عقبة أبناء “كورناي” بميدانهم كما أنهم حضروا جيدا طيلة هذا الأسبوع وأبانوا على استعدادات كبيرة للعودة بالزاد كاملا خصوصا أن الطاقم الفني بقيادة لعلاوي يدرك جيدا نقاط قوة و ضعف المنافس وسيستغل ذلك من أجل تحقيق نتيجة إيجابية يرفع بها الفريق رصيده ويواصل البقاء ضمن فرق المقدمة كما أن مواجهة الغد إمتحان حقيقي لمعرفة إمكانات الشباب كما تعدّ معيارا للحكم على مستوى التشكيلة، فهي تمثل منعرج حاسما قبل مواجهة الجولة القادمة أمام الرائد جمعية الخروب فإذا ما إجتاز الشباب منعرج “لابيام” بسلام فإن لاعبيها سيواصلون المسيرة بدون خطأ أما إن حصل العكس فإن الفريق سيصعب عليه العودة إلى الواجهة في ظل صعوبة المباريات السابقة.
كما ستكون مباراة الكاب فرصة لأبناء المدرب عبد الحليم بوعرعارة لإستعادة نشوة الانتصارات من بوابة الكتيبة الحمراء ولو أن المهمة ستكون أصعب أمام فريق يحسن التفاوض خارج الديار، إضافة إلى أن المواجهة ستكون مصيرية للمدرب بوعرعارة الذي سيتحدد مصيره بنسبة كبيرة بعد مقابلة الغد.
كما سيدخل المدرب فيصل لعلاوي بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية في ظل الغيابات الكثيرة التي تعرفها التشكيلة على غرار عبابسة قرعيش رماش وبالتالي سيضطر الطاقم الفني لإحداث بعض التغييرات مقارنة بالتشكيلة التي لعبت لقاء “لياسمكا” وإختيار التشكيلة المثالية التي بإمكانها تحقيق الإنتصار في الداربي كما ستعرف مقابلة الغد حضورا جماهيريا كبيرا للأنصار مادام أن أنصار الكاب عازمون غدا على التنقل بقوة إلى رأس العيون حتى يناصروا فريقهم ودفعهم إلى الأمام من أجل الإطاحة بالمحليين كما أنهم مطالبون التحلي بالروح الرياضية.

أحمد أمين.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق