رياضة وطنية

أمل مروانة يواصل السقوط داخل الديار ويتجه بخطى ثابتة للهاوية

أمل مروانة

لم يخرج أمل مروانة عن المألوف خلال اللقاء الذي نشطه مساء أول أمس أمام ضيفه اتحاد عين البيضاء وأضاف نتيجة سلبية جديدة وتعادل مرة أخرى في ملعب “1 نوفمبر” برأس العيون ليفقد بذلك أغلب حظوظه في التخلص من شبح المرتبة الأخيرة وهو التعادل الذي يؤكد الانهيار النفسي الذي أصاب اللاعبين رغم الجهود التي قام بها الطاقم الفني على مدار الأسابيع الأخيرة، وبذلك يكون أبناء المدرب بوعرعارة قد صدموا أنصارهم بشكل مباشر وعجزوا عن إبقاء الترقب الذي كان الجميع يأملون في تحسن نتائج الفريق وإحداث الديكليك في الوقت الذي سيكون مفروضا على الهيئة المسيرة التفكير من الآن في مرحلة العودة وأجمع الكثيرون ممن حضروا اللقاء على أنه كان أسهل لقاء لعبه الفريق منذ بداية مرحلة الذهاب بحكم أن غالبية المعطيات كانت تصب في صالح المحليين موازاة مع الضرر النفسي الذي مس الحراكتة عقب توالي نتائجه السلبية هو الأخر لكن هذه العوامل لم يحسن المروانية توظيفها وكانوا ظلا لأنفسهم في الوقت الذي عرف الزوار كيف يستغلون الأخطاء الفادحة للدفاع وحققوا تعادلا سمح لأبناء المدرب فلاح برفع المعنويات قبل مواجهته في الجولة القادمة لوفاق القل كما أن زملاء صابر شبانة أصيبوا بالفشل واقتنعوا بصعوبة تحسين مسيرة الفريق في بطولة هذا الموسم وخلفت الوضعية الكارثية التي وصل إليها الفريق ردود فعل سلبية مصحوبة بالتأسف والحسرة على مستقبل الأمل خاصة أنّ وعود المسيرين في تدارك الوضع لم تتجسد ميدانيا وكانت مجرد ذر للرماد في العيون وهو ما يؤكد على الأخطاء الجسيمة التي حصلت الصائفة الماضية على هامش التحضير لمتطلبات الموسم سواء ما تعلق بكيفية انتقاء اللاعبين أو اختيار المسؤول الأول على العارضة الفنية التي تمت في مجملها بطريقة انفرادية دون أن تتم مراعاة الحاجيات الأساسية للنادي الذي دفع الثمن في نهاية المطاف بدليل الخروج تدريجيا عن السكة الصحيحة والتي تمكن الفريق من إنقاذ موسمه بالحفاظ على كل أماله في البقاء في القسم الثاني هواة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق