مجتمع

أمن الولاية يحقق أمنية يتيم في أن يكون ضابط شرطة

بمبادرة من جمعية كافل اليتيم خنشلة

قامت جمعية كافل اليتيم مكتب خنشلة بالتنسيق مع مصالح أمن ولاية خنشلة بتنظيم مبادرة خيرية متمثلة في تحقيق أمنية طفل يتيم والمعروف “باعوايجية محمد إسلام”، والذي يأمل أن يكون ضابط شرطة ويساهم في حماية الوطن، أين تم تجهيز الطفل باللباس الرسمي لقوات الشرطة برتبة ملازم أول للشرطة وخرج في دورية أمنية على رأس فرقة حركة المرور للمصلحة الولائية للأمن العمومي لتنظيم وتسهيل حركة المرور، كما شارك في إحدى الحواجز الأمنية ليقوم ببعض المهام الشرطية على غرار تسهيل حركة المرور توجيه بعض النصائح والإرشادات لفائدة سائقي المركبات من أجل احترام قواعد قانون المرور والتقيد بقواعد السلامة المرورية خاصة بمحيط المؤسسات التربوية التي تعرف دخول وخروج المتمدرسين، إضافة إلى المساهمة في توزيع مطويات تتضمن بعض النصائح والتوجيهات، وكذا التعرف على مختلف مصالح الشرطة لأمن ولاية خنشلة على غرار المصلحة الولائية للأمن العمومي، المصلحة الولائية للوسائل التقنية وكذا المصلحة الولائية للشرطة القضائية التي وقف بها مطولا وطرح عدة أسئلة تم الإجابة عنها من قبل رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية وكذا رئيسة فرقة حماية الأشخاص الهشة.
وقد كانت له الفرصة للتعرف أكثر عن كيفية ومدى تفعيل المخطط الوطني للإنذار عن اختطاف أو اختفاء الأطفال ولتنمية ثقافة التبليغ لديه تم الإشارة إلى الرقم الأخضر الجديد 104 المخصص لحالات اختطاف أو اختفاء الأطفال الرامي إلى تقديم النجدة للضحية.
هذه المبادرة الخيرية جعلت الطفل اليتيم يعبر عن سعادته وامتنانه لجهاز الشرطة، أين تملكه إعجاب شديد بمهامه النبيلة التي راق له أن يمارسها مستقبلا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق