مجتمع

أمن سطيف يقدم دروس تحسيسية لتلاميذ المدارس والثانويات

شرعت مصالح أمن ولاية سطيف بدء من بحر الأسبوع الماضي في تأطير دروس تحسيسية تهذيبية توجيهية للتلاميذ، يلقيها أفراد شرطة متمرسين ومختصين جميعهم إطارات، بهدف تجنيب أبنائنا المتمدرسين شتى المشكلات والآفات وهذا حرصا على تكثيف العمل التحسيسي التوعوي الموجه لمختلف الفئات المتمدرسة وبعد تسطير برنامج بالتنسيق مع مديرية التربية بالولاية، ويشمل مختلف المؤسسات التربوية الموزعة عبر إقليم اختصاصها الحضري والبالغ عددها 402 مؤسسة.
وكان افتتاح هذه الحملة من ابتدائية “مجاوري محمد” الواقعة بعاصمة الولاية سطيف، حيث استمع تلاميذ هذه المؤسسة إلى شروحات مهمة ركزت على أهم قواعد السلامة المرورية الواجب إتباعها ضمانا لتنقل آمن وسليم لهم انطلاقا من مساكنهم إلى غاية مؤسساتهم التعليمية، مع تنبيههم بموجب بعض الأخطاء والهفوات التي قد تعرضهم لمخاطر بمحيط مدرستهم، فيما استمع تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي لقراءات نبهت في مجملها من مخاطر بعض الآفات الاجتماعية وعلى رأسها مشكل الوقوع في وحل الإدمان على المخدرات إلى جانب تقديم بعض الإرشادات والتوصيات التي تكفل استعمالا سليما وآمنا للإنترنت وهذا بعد تعميم النشاط عبر أمن الدوائر الـ18.
ولقيت المبادرة استحسانا كبيرا من قبل الأسرة التربوية لهذه المؤسسة كما سجلت اهتماما كبيرا للتلاميذ بموجب ما تلقوه من شروحات ومعطيات من قبل إطارات الشرطة، لا سيما الرقم الأخضر 104 الموضوع تحت تصرفهم وتصرف كل الفئات الهشة كونه يكفل لهم حماية آنية.
وسونلغاز تطلق حملة “شتاء أمن ودافئ”
من جهة أخرى، أطلقت مؤسسة “امتياز” لتوزيع الكهرباء بسطيف حملة تحسيسية حول مخاطر الاستعمال السيئ للغاز تحت شعار “شتاء أمن ودافئ”، وهي الحملة التي انطلقت من مدينة العلمة وشملت عديد المؤسسات التربوية، حيث قام الفريق المكلف بالحملة بتقديم شروحات وافية حول أهمية هذا الموضوع من خلال تقديم صور وعرض مطويات تحتوي تفاصيل مهمة عن مخاطر الغاز وهذا من أجل التحسيس بخطورة التسربات التي تكون قاتلة في كثير من الأحيان، فضلا عن ضرورة مراقبة أجهزة التدفئة ومن التهوية لتفادي أي كوارث محتملة كما حصل خلال السنوات الفارطة حيث تم تسجيل عشرات الوفيات بسبب هذه المادة.
عبد الهادي.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق