محليات

أموال الزكاة تصل مستحقيها بعد أيام بباتنـة

بعد جمع قرابة 5 ملايير سنتيــم

كشف مصادر مسؤولـة عن انتهاء اللّجان المُكلفة بضبط قوائم المستفيدين من زكاة المال لهذه السنة في ولاية باتنة وذلك بعد عملية التصفية والضبط للمدرجين بها، حيث سيتم الشروع في توزيع المبالغ المالية المحصلة على مستحقيها في غضون أسبوع أو أثنين على أكثر تقدير، لتصب في حساباتهم البريدية مباشرة، بموجب حوالات تتراوح قيمتها ما بين 5 آلاف إلى 20 ألف دينـــار.

يأتي ذلك بعد أن بلغت الحصيلة الإجمالية لصندوق زكاة المال لهذه السنة أزيد من 4.7 مليار سنتيم، بفارق يتعدى 11 مليون عن حصيلة السنة الماضية، حسبما كشف عنه رئيس مصلحة الإرشاد والشعائر والأوقاف لمديرية الشؤون الدينية لولاية باتنة “زوبير بن يكن”، ما يضع الولاية في مراتب متقدمة وطنيا فيما يتعلق بجمع أموال الزكاة والتي قدرت بين الرابعة والخامسة، نظرا لعدم تصريح الوزارة سوى بالمراتب الثلاثة الأولى من جهة وللتقارب بين المبلغ المحصل من صندوق الزكاة لولاية باتنة ونظيره بسطيف الذي احتل المرتبة الثالثة بمبلغ يفوق 55 مليون دينار.

هذا وجاءت دائرة باتنة على رأس دوائر الولاية في تحصيل أموال الزكارة بعد جمعها مبلغ 14465304 دينار، متبوعة بدائرة عين التوتة بمبلغ 2347800 دينار ثم بريكة بمبلغ 2034550 دينار، تليها دوائر رأس العيون، آريس، سريانة، تازولت، إشمول، تيمقاد، سريانة على التوالي، بالمبالغ المحصلة بالترتيب التالي، 1891120 دينار، 1638060، 1632000 دينار، 1551142 دينار، 1413850 دينار، 1230700 دينار، 1030284 دينار، فيما حققت الدوائر المتبقية مجتمعة أقل من 100 مليون.

وعن الطريقة المعتمدة في جمع المبالغ أوضح ذات المتحدث، أنه تم حساب المبلغ عبر الوصولات المحصلة من قبل أئمة المساجد على مستوى كل دائرة، بالإضافة إلى المبالغ المالية التي تدخل الحساب البريدي للمديرية مباشرة من قبل المحسنين والتي قاربت في مجموعها مليار و300 مليون سنتيم، ليتم تحديد الطريقة التي سيتم بها توزيع المبالغ على مستحقيها وفق ما يتم الاتفاق عليه، على أن تتم العملية من قبل لجان قاعدية تعمل على توزيع ما تم جمعه عبر كل دائرة على حدا على مساجدها أو عن طريق اللجان المسجدية المحلية، وذلك بتوزيع كل مسجد لما حصله على مستحقيه،وفق ما يملكه من قوائم خاصة بذلك.

رحمة مدور

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق