محليات

أم البواقي ورشة مفتوحة على مشاريع الطرقات

غلاف مالي هام لإعادة تهيئتها

أكدت مصادر من مديرية الأشغال العمومية بولاية أم البواقي، عن استفادة هذه الأخيرة خلال السنة الجارية من 6 عمليات بغلاف مالي يقدر بـ7 ملايير سنتيم، تشمل الأشغال على مستوى الطريق الوطني رقم 10 الرابط بين مدينتي عين البيضاء وخنشلة، على طول 11.10 كلم، بالإضافة إلى مشروع آخر على مسافة 6.300 كلم استفادت منه المديرية خلال السنة الجارية أين لازالت نسبة الأشغال متوقفة عند نسبة 40 بالمئة.
كما ستنطلق قريبا أشغال تهيئة الطريق الوطني رقم 83 على مسافة 20 كلم وكذا الطريق الإجتنابي بمدينة عين البيضاء والطريق البلدي الرابط بين مدينتي عين البيضاء، وبلدية الزرق خلال الشهر المقبل على حد تعبير ذات المصادر، وفيما يخص المشاريع الخاصة بمختلف الطرق الرابطة بين ولاية أم البواقي وباقي الولايات فيتمثل الطريق الأول في الطريق (شرق-غرب-شمال) الولاية والمحول لها على مسافة 30 كلم بالقرب من الحدود بمدينة قسنطينة والهضاب والعليا بمحاذاة الحدود الجنوبية لولاية أم البواقي، أما الطريق الثاني فيشمل الطريق السيار شرق-غرب على مستوى مدينة قسنطينة مرورا بمدينة عين امليلة، وطريق ثالث بازدواجية الطريق رقم 3 بمسافة 130 كلم والذي سيكون بمثابة المدخل الرئيسي للطريق السيار شرق ـ غرب.
هذا وقد استفادت ولاية أم البواقي من جملة من المشاريع خلال الخماسي الجاري تشمل التكفل بالجزء المتبقي من الطريق الرابط بين حدود ولاية قسنطينة ابتدءا من منطقة طاكزة وصولا لحدود ولاية أم البواقي على مسافة 13كلم وكذا الطريق الرابط بين مدينتي عين البيضاء وولاية تبسة مرورا بمدينة مسكيانة على مسافة 51 كلم وتدعيم الطريق الرابط بين منطقة طاكزة وولاية أم البواقي بمنشئات التهيئة.
يأتي ذلك في وقت تعرف مئات الطرق الولائية والبلدية عيوب في الأشغال وهو ما يفضحه كل تساقط غزير للأمطار، فيما تعرف عدد من الطرق بمختلف بلديات ولاية أم البواقي، خاصة منها المعزولة انتشارا عدد من النقاط السوداء تظهر في سقوط غزير للأمطار مما يؤكد النوعية الرديئة التي تم بها تشييد هذه الطرق خاصة على مستوى الطريق الرابط بين مدينتي عين فكرون وأم البواقي، وكذا الطريق الرابط بين مدينتي عين مليلة وعين كرشة.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق