مجتمع

“أم اليتامى” تقيم حفل زواج جماعي لشباب معوزين بسطيف

بادرت السيدة حورية المعروفة بمدينة سطيف بلقب “أم اليتامى” بإقامة حفل زواج جماعي لفائدة 5 شبان ينحدرون من عائلات فقيرة من مناطق متفرقة من بلديات الولاية، وهذا من خلال إقامة حفل زواج جماعي ضخم بقاعة الأفراح الواقعة بمنطقة تينار جنوب الولاية مع تقديم المهور وغرف النوم إضافة هدايا ومستلزمات ومبلغ مالي محترم للعرسان إضافة إلى موكب عرس بالفرسان ووليمة مميزة، وهو الأمر الذي لاقى استحسانا كبيرا من طرف العائلات الفقيرة خاصة أن بعض الشباب منهم من قام بالخطوبة منذ 4 سنوات كاملة لكنه لم يتمكن من إقامة حفل الزفاف بسبب الظروف المادية الصعبة.
وعلى وقع زغاريد النسوة عاشت قاعة الأفراح أمسية مميزة زادها بهاءا حضور جمع كبير من أهالي العرسان وأصدقائهم والذين تفاعلوا كثيرا مع الحفل الذي أشرف على تنظيمه مجموعة من الشباب المتطوعين والذين نجحوا في خلق جو عائلي خالص خلال هذا العرس الجماعي وهذا فضلا عن حضور فرقة خاصة بالفرسان والتي أضفت جوا خاصا على هذه الاحتفالية وهذا في انتظار تكرار مثل هذه المبادرات في الأسابيع المقبلة.
ورغم الظروف الصحية الصعبة التي تمر بها السيدة حورية بالنظر لمعاناتهما من المرض الخبيث خلال السنوات الفارطة فضلا عن منحة فقدانها لأبنائها السبعة وهم في ريعان طفولتهم إلا أنها أظهرت مقاومة كبيرة وإرادة فولاذية من أجل تحدي هذه الظروف والانخراط في العمل الخيري من خلال إقامة العديد من المبادرات والتي لا تقتصر فقط على إقامة الأعراس الجماعية وإنما تمتد أيضا إلى توزيع الملابس والهدايا على الأطفال اليتامى والمحرومين فضلا عن العديد من الأنشطة الخيرية بالتنسيق مع مجموعة من المحسنين الآخرين.

عبد الهادي.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق