رياضة وطنية

أندية تستفيد من الملايير وفرق عاجزة عن دفع حقوق الإنخراط

رؤساء أندية ينتقدون التوزيع غير العادل للتمويل

أثار عدد من رؤساء أندية كرة القدم في الأونة الأخيرة مسألة التوزيع الغير عادل لعقود التمويل الممنوحة من قبل الشركات الوطنية والتي مست عدد من الأندية التي توصف بالكبيرة والتي تملك قاعدة جماهيرية عريضة وهذا في مقابل حرمان أندية أخرى من هذا الدعم على الرغم من الصعوبات المالية الكبيرة التي تعاني منها هذه النوادي التي وجدت نفسها مجبرة على اللجوء إلى الإستدانة من أجل مواصلة النشاط في بطولة هذا الموسم.
وتتوالى خلال الأسابيع الأخيرة عمليات الإغداق على عدد من أندية الرابطتين الأولى والثانية بعقود تمويل يمكن وصفها بالخيالية بعد إستفادة فريق وداد تلمسان الناشط في الرابطة الثانية من قيمة تتجاوز 40 مليار سنتيم من شركة سوناطراك التي منحت أيضا لفريق إتحاد عنابة 15 مليار سنتيم، فيما إستفادت شبيبة سكيكدة هي الأخرى من مبلغ يفوق 10 ملايير من ذات الشركة والتي لم تتأخر في مساعدة عدة أندية من الرابطة الأولى، بينما إستفادت شبيبة القبائل من دعم شركة “كوسيدار”، وشباب بلوزداد تم تحويل ملكيته إلى شركة “مادار”.
وعلى النقيض من هذا تتواجد أندية أخرى خارج نطاق الإستفادة من دعم الشركات العمومية بل ووضعيتها أصعب بكثير بسبب وقعها تحت طائلة التقشف وتقليص الميزانيات الممنوحة لها من قبل السلطات الولائية مما جعل هذه الأندية في وضع حرج وتقرر الإكتفاء باللعب على تحقيق البقاء فقط في ظل إنعدام الإمكانيات المالية اللازمة للتنافس على لعب ورقة الصعود، ولم يفهم رؤساء هذه الأندية سر “التفريق” أو اللاعدل في توزيع هذه الإعانات، وتزداد الصورة سوداوية لدى أندية الهواة وما بين الرابطات وكذا الأندية الناشطة في الأقسام الجهوية والشرفية والتي إضطر عدد منها إلى التوقف نهائيا عن المنافسة بسبب عدم قدرة مسيريها على توفير السيولة اللازمة للإنخراط في البطولة
ولا تتوقف المعاناة لدى فرق كرة القدم فقط بل تتعداها إلى فرق الرياضات الأخرى على غرار كرة السلة، الطائرة واليد والتي تعاني من شح كبير في الإعانات بإستثناء أندية قليلة فقط ممن تستفيد من إعانات الشركات العمومية على غرار فريق المجمع البترولي، وهو الأمر الذي جعل هذه الأندية تهدد بالإنسحاب النهائي من المنافسة قبل ملاقاة وزير الشباب والرياضة حطاب خلال الأيام الفارطة، حيث طمأنت الوزارة بتسوية المشكل المالي لهذه الأندية قريبا.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق