ثقافة

أنشطة ثقافية فنية تاريخية احتفاء بثورة نوفمبر المجيدة بمختلف ربوع الأوراس

رقية .ل/ معاوية. ص / عبد الهادي. ب

سطرت العديد من دور الثقافة عبر ولايات الجزائر والأوراس خاصة مختلف النشاطات الثقافية والفنية تخليدا لثورة نوفمبر المجيدة على غرار الندوات التاريخية والمسرحية والأناشيد الوطنية والاستعراضات التي ميزت أجواء الفاتح من نوفمبر.

ندوة تاريخية حول ثورة نوفمبر والأوراس بباتنة
تعكف المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية باتنة بالتنسيق مع جمعيـة الشروق الثقافية لولاية باتنة اليوم على تنظيم ندوة تاريخية حـول ثــورة نـوفمبر، والأوراس بمناسبة الاحتفال بذكرى اندلاع ثورة فاتح نوفمبر1954 ينشطها دكاترة، باحثون، ومجاهدون، وذلك بقاعة المحاضرات بالمكتبة الرئيسية بحي حملة –باتنة في الفترة المسائية.
وشهدت دار الثقافة محمد لعيد آل خليفة بالمناسبة تنظيم معرض خاص بالكتاب إلى جانب معرض للفنون التشكيلة تخص اللوحات التاريخية من تأطير الفنان التشكيلي عمر زايدي، كما تم عرض أفلام وأشرطة وثائقية تحكي على هذه المرحلة المهمة في تاريخ ثورة الجزائر المجيدة.

 

في طبعتها السابعة من تنظيم جمعية رعاية وترقية الطفولة
مسابقة وطنية لأحسن زي وطني للشباب بخنشلة
وفي ذات السياق نظمت جمعية رعاية وترقية الطفولة لولاية خنشلة وبإشراف من مديرية الشباب والرياضة مسابقة وطنية أحسن زي وطني للشباب وذلك في طبعته السابعة وهي مسابقة وطنية مفتوحة لجميع الهواة الذين ينشطون في المؤسسات الشبانية وكذا الحركة الجمعوية والحرفيين والحرفيات وهواة فن التفصيل الخياطة والموضة والذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 سنة من كلا الجنسين، وعرفت هذه المسابقة مشاركة واسعة لمختلف ولايات التراب الوطني والذين أبدعوا من خلال العروض المقدمة بالألبسة المختلفة تقليدية وعصرية والتي تحمل ألوان العلم الوطني سواء للإناث أو الذكور.
المسابقة الوطنية لأحسن زي وطني في هذه الطبعة تم من خلالها تقديم جوائز معتبرة للفائزين الاوائل أين تحصل صاحب المرتبة الاولى على 70000 دج والثاني على 50000 دج والثالث على 30000 دج اضافة الى هدايا تشجيعية، كما تم تنظيم خرجات سياحية للتعرف على أهم المناطق التاريخية التي تزخر بها ولاية خنشلة، إضافة إلى تنظيم حفلات فنية ومحاضرات.
وكان الهدف من المسابقة غرس الروح الوطنية لدى الشباب واكتشاف مواهب في مجال التفصيل والخياطة والتصاميم وادخال ألوان العلم الوطني على الأزياء الجديدة والتعارف بين مختلف أبناء الوطن.

 

سطيف تحيي الذكرى بندوات تاريخية وتكريم الفائزينفي ماراطون الصورة الفنية
سطرت مديرية الثقافة لولاية سطيف بالتعاون مع الجمعيات الثقافية الناشطة بالولاية برنامج ثري لإحياء الذكرى ال64 لإندلاع الثورة التحريرية المجيدة من خلال العديد من الأنشطة والتظاهرات، حيث نظمت جمعية النبراس الثقافي ندوة تاريخية تتضمن مداخلة بعنوان “الثورة في منطقة سطيف من خلال كتاب أسوار التاريخ لمؤلفه رابح لمطاعي” من تقديم الدكتور عبد المالك بكاي من جامعة محمد لمين دباغين بسطيف، إضافة إلى مداخلة أخرى بعنوان “الثورة في منطقة عين الكبيرة” من تقديم الدكتور لخضر بوطبة، كما تضمنت هذه الندوة أيضا مداخلة أخرى بعنوان ” مالك بن نبي ورؤيته الشاملة للثورة الجزائرية”من تقديم الأستاذ رابح زايدي تخلل هذه الندوة التاريخية بقراءات شعرية حول المناسبة.
واحتضن المتحف العمومي بسطيف بالتنسيق مع متحف المجاهد ندوة تحت شعار “أول نوفمبر 1954 الجزائر رسالة شموخ ونوفمبر دليل قيمها ومبادئها” بقاعة المحاضرات بالمتحف، كما أيضا تكريم الفائزين في الماراطون الأول للصورة الفنية المنظم من طرف جمعية سيرول للثقافة والتكنولوجيا بالتنسيق مع دار الثقافة هواري بومدين وهي التظاهرة التي عرفت إقبالا كبيرا من طرف فئة الشباب.
كما كان الموعد أمس مع انطلاق الطبعة الخامسة من الأيام الوطنية لأغنية الشعبي من تنظيم جمعية إبن الرشد والتي احتضنها دار الثقافة هواري بومدين بمشاركة عدة أسماء محلية ووطنية، تخلله حفل خيري من إحياء فنان أغنية الطفل المعروف بإسم ” بيبو “، حيث كان الدخول مقابل قصة أو كتاب بهدف إثراء مكتبات مراكز الطفولة، ومرضى السرطان وهذا تحت شعار ” خير جليس كتاب” ومن تنظيم روضة العباقرة الصغار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق