محليات

أنفلونزا الطيور تستنفر السلطــات بباتنة

اجتماع طارئ بعد اكتشاف بؤرتين بكل من سريانة ووادي الطاقة

استنفرت السلطات الولائية بباتنة، إمكانياتها تحسبا لأي طارئ، عقب اكتشاف بؤرتين لسلالة أنفلونزا الطيور بكل من بلديتي وادي الطاقة وسريانة، وحسب مدير المصالح الفلاحية بولاية باتنة، فقد تم اكتشاف البؤرتين بحر الأسبوع الماضي.

وذكر ذات المسؤول، أن البؤرة الأولى المكتشفة ببلدية سريانة، تتعلق بحوالي 400 دجاجة للزينة، أما البؤرة الثانية فقد تم اكتشافها في بلدية وادي الطاقة بعد العثور على طيور برية مهاجرة نافقة، حيث أثبتت التحاليل البيطرية أن سبب نفوق هذه الطيور يعود إلى إصابتها بفيروس أنفلونزا الطيور.

هذا وقد خلص الاجتماع الطارئ الذي عقد يوم الجمعة بمقر الولاية وحضره مسؤولون من مديرية المصالح الفلاحية والغابات، إضافة إلى الحماية المدنية، إلى تفعيل عمل خلية الأزمة لمتابعة هذه الوباء الخطير والذي يبقى يهدد الثورة الحيوانية وتكبيد الفلاحين خسائر فادحة، خاصة في حالة التبليغ المتأخر عن الوضع الذي كان يمكن أن يُضبط بإجراءات استباقية تحصر انتشار المرض أكثر.

جدير بالذكر أن فيروس أنفلونزا الطيور”إتش 5 آن 8″ سريع الانتشار، فيما كانت ولاية أم البواقي المجاورة قد سجلت بؤرة للفيروس الشهر الماضي والذي أتى على 50 ألف طائر في مزرعة بمدينة عين فكرون، فيما تم ذبح باقي الطيور وعددها 1200 طائر.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق