محليات

أنقاب جديدة لإنهاء معاناة سكان مع أزمة العطش

عيــن أزال

يستيقظ سكان بلدية عين أزال جنوب ولاية سطيف يوميا على وقع أزمة العطش المتواصلة منذ عدة أشهر من خلال الإنقطاعات المتكررة في التزود بالمياه الشروب وهو الأمر الذي نغص حياة سكان التجمعات الحضرية والأرياف خاصة في الفترة الحالية وسط تقاذف للمسؤوليات بين البلدية ومصالح الجزائرية للمياه.

وحملت مصالح بلدية عين أزال مسؤولية الوضع الحالي إلى مصالح الجزائرية للمياه بحكم أنها المسؤولة عن التوزيع، غير أن الإحتجاجات تعالت في الفترة الفارطة بسبب الإنقطاعات المتكررة والتبريرات التي يتم تسويقها في كل مرة على غرار إنخفاض منسوب المياه وكذا الأعطال الحاصلة وهي التبريرات التي لم تعد تقنع المواطنين. .

ولمواجهة هذه الوضعية فقد قررت مصالح بلدية عين أزال إنجاز أنقاب جديدة خلال الفترة الحالية من أجل تدعيم شبكة الأنقاب الحالية حيث سيتم إنجاز نقبين بكل من الشعبة الحمراء وخميستي بعمق 300 متر، وهو الأمر الذي سيسمح بالقضاء نهائيا على مشكل العطش الذي تعاني منه أغلب التجمعات السكنية بهذه البلدية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.