محليات

أولياء يتهمون حارسا بالإعتداء جنسيا على تلميذ بعين التوتة

نظموا وقفة احتجاجية أمام مدخل المؤسسة

انتفض أمس، أولياء تلاميذ مدرسة الشهيد بورابحة العيد بمدينة عين التوتة في ولاية باتنة، بعد أن تعرض حسبهم تلميذ لم يتجاوز سنه 7 سنوات إلى الضرب والشتم مصحوب باعتداء جنسي متهمين في ذلك عاملا بذات المؤسسة بالضلوع في الحادثة الخطيرة.
وحسب الأولياء المحتجين، أن والد الضحية تقدم بشكوى رسمية إلى مصالح الأمن متهما فيها حارس بالمؤسسة بالاعتداء على ابنه بعد أن كشف هذا الأخير أن المتهم اعترض طريقه واعتدى عليه جنسيا، حيث طالب المعنيون الجهات الوصية والقائمين على قطاع التربية بالتدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة مع التحقيق في القضية والكشف عن ملابساتها خاصة في ظل الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها التلاميذ من طرف عمال بمؤسساتهم التربوية.
من جهته مديرية التربية بولاية باتنة وعلى لسان المكلفة بالإعلام أكدت أن القضية لا أساس لها من الصحة وأن التلاميذ استأنفوا دراستهم بشكل عادي وذلك بناءا على تقارير إدارية وصلتها أعدها القائمون على القطاع بعين التوتة.
جدير بالذكر أن بلدية سفيان غرب ولاية باتنة، كانت اهتزت قبل أيام على وقع انتشار خبر اعتداء جنسي في حق تلميذة تبلغ من العمر 5 سنوات تدرس بالقسم التحضيري بإحدى الابتدائيات، من طرف عامل متعاقد بالمطعم المدرسي.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق