محليات

أولياء يمنعون أبناءهم من الالتحاق بأقسامهم بالبلاعة

بعد تحويل أستاذة اللغة الفرنسية

منع أولياء تلاميذ المدرسة الابتدائية كرميش بوزيد بقرية تاغيولت ببلدية البلاعة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة، تنديدا بقرار تحويل أستاذة اللغة الفرنسية التي كانت تعمل بالتناوب بين هذه المدرسة والمدرسة الابتدائية “مهور باشة يوسف” بقرية تافوداشت حيث تم تحويلها إلى المجمع المدرسي الجديد “دنفري” بالعلمة الذي فتح أبوابه ابتداء من الفصل الثاني وهو الأمر الذي تسبب في حرمان أبنائهم من دراسة مادة الفرنسية منذ انطلاق الفصل الثاني خاصة وأنهم مقدمون على امتحان شهادة التعليم الابتدائي.

وقرر الأولياء الذين تجمعوا أمام مدخل المدرسة رفقة أبنائهم منعهم من الدراسة إلى غاية تسوية هذه الوضعية وتعيين أستاذة هذه المادة وتقديم مبررات عن تحويل هذه الأستاذة التي كانت تستعد لترسيمها بالمدرسة قبل يومين من قرار التحويل، وهي نفس الوضعية التي يعاني منها تلاميذ المدرسة الابتدائية مهور باشة يوسف بقرية تافوداشت لأن نفس الأستاذة كانت تعمل بالتناوب بين المدرستين، كما حمل الأولياء مديرية التربية هذه القرارات التي لا تخدم القطاع، وواصل الأولياء رفقة أبنائهم الاحتجاج طيلة الفترة الصباحية أمام مدخل المدرسة، فيما حاولنا الاتصال بمديرية التربية لمعرفة ردها لكن دون جدوى.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق