إقتصاد

أول عينة من القمح الروسي ستصل إلى الجزائر قريبًا

بعد يومين من زيارة رمطان لعمامرة إلى موسكو

أرسلت روسيا 22 طنا من القمح إلى الجزائر كدفعة من أجل اختبارها، يوم الخميس الماضي، وفقا لما نقلته وسائل إعلامية، عن مديرية الرقابة بوزارة الزراعة الروسية.

وسيتم استخدام هذه الدفعة الأولى للتحقق من امتثال المنتوج للمعايير المطلوبة في الجزائر.

ومنذ فترة طويلة تربعت فرنسا على واردات الجزائر من القمح، وفي أكتوبر الماضي، وبعد أن أعربت الحكومة الجزائرية عن اهتمامها بالقمح الروسي، أعلنت عن طلبها عينة حتى تتمكن السلطات الجزائرية النظر في جودته، ويمكن أن تكون هذه العينة بداية انضمام الجزائر إلى قائمة الدول الإفريقية التي تستورد القمح من روسيا، وتشمل كل من المغرب ومصر والسودان وكينيا.

وحسب ذات المصادر فقد شهدت الزراعة الروسية زيادة كبيرة في حجم إنتاجها من الحبوب في السنوات الخمس الماضية، متنقلة من 11 بالمئة إلى 27.3 بالمئة.

ويأتي هذا الإعلان بعد يومين من زيارة نائب الوزير الأول رمطان لعمامرة إلى موسكو كجزء من جولته الدولية لشرح خطة الرئيس بوتفليقة في أطار الأزمة الجزائرية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق