وطني

أويحيى في السجن

فيما سيمثل كل من سلال وعمارة بن يونس أمام قاضي التحقيق اليوم

قاضي التحقيق يضع عبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا بالجزائر العاصمة، أمس الأربعاء، بإيداع الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، المتهم في قضايا فساد، الحبس المؤقت بسجن الحراش.

وتم الاستماع لأقوال الوزير الأول السابق من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا وذلك في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة خارج  القانون.

وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر، قد أحالت نهاية ماي الفارط إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة للمدعوين: زعلان عبد الغني – تو عمار- طلعي بوجمعة – جودي كريم – بن يونس عمارة – بوعزقي عبد القادر – غول عمار- بوشوارب عبد السلام – زوخ عبد القادر- خنفار محمد جمال- سلال عبد المالك – أويحيى أحمد” وذلك عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية.

وأوضحت النيابة العامة أن المعنيين بحكم وظائفهم وقت ارتكاب الوقائع يستفيدون من قاعدة امتياز التقاضي المكرسة بموجب هذا القانون. وسيبت قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا في إجراءات محاكمة المتهم، حسب شروحات القانونيين.

وكانت العدالة قد شرعت منذ أكثر من شهرين، في استدعاء العديد من المسؤولين للاستماع إلى أقوالهم في إطار التحقيق معهم في قضايا فساد.

وحسب جدول المخالفات المتعلق بقائمة المتهمين والشهود الذين تم استدعاؤهم من طرف وكيل الجمهورية وعميد قضاة التحقيق لمحكمة سيدي أمحمد والتي تضم 58 شخصا، فإن التهم الأربعة التي تلاحق أويحيى، تتمثل في الاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، الاستفادة من تأثير أعوان عموميين، الاستفادة من امتيازات عقارية دون وجه حق، والتمويل الخفي للأحزاب السياسية.

وتنصُّ القوانين الجزائرية على أن كبار المسؤولين، وبينهم الوزراء والولاة يملكون ”حقَّ الامتياز القضائي”، بحيث لا يجوز محاكمتهم إلا أمام المحكمة العليا، كما يجب أن تُشكل محكمة خاصة لهم.

إيداع عبد الغاني زعلان الحبس المؤقت

كما أ مر قاضي التحقيق للمحكمة العليا بإيداع عبد الغاني زعلان الوزير السابق الحبس المؤقت بسجن الحراش.

يذكر أن زعلان كان مدير حملة الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة لانتخابات 18أفريل الماضي التي ألغيت وتم إنهاء حلم العهدة الخامسة بعد خروج مظاهرات شعبية عمت كل ولايات الوطن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق