وطني

أويحيى يحـل بأديس أبابا للمشاركة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي

حل الوزير الاول، أحمد أويحيى، بعد ظهر أمس، بأديس أبابا لتمثيل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في أشغال القمة الـ11 الاستثنائية للاتحاد الإفريقي المقررة يومي السبت والأحد بالعاصمة الإثيوبية، حيث يرافق أويحيى وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، أين ستخصص القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي لمناقشة الإصلاح المؤسساتي للمنظمة الإفريقية.
وسيكون الإصلاح المؤسساتي للاتحاد الإفريقي والذي يرمي إلى إعطاء نجاعة أزيد إلى عمل المنظمة المدعوة إلى التكيف مع الوقائع العالمية الجديدة في أجندة القمة الاستثنائية للمنظمة، المزمع عقدها يومي 17 و 18 نوفمبر بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا.
ويستطرق رؤساء دول وحكومات الـ55 دول أعضاء الاتحاد الإفريقي، الذي تم إنشائه سنة 1963 تحت تسمية منظمة الوحدة الإفريقية التي أصبحت سنة 2002 الاتحاد الإفريقي، إلى المسائل المتعلقة بإصلاحات هذه المنظمة الإفريقية التي تواجه تحديات متعددة الأشكال المرتبطة، لاسيما بالاختلالات الهيكلية والصعوبات المالية والنقائص في مجال التنسيق ضمن نظامها المؤسساتي.
وسيمثل الوزير الأول، أحمد أويحيى، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة في هذه القمة التي سبقت أشغالها باجتماع وزراء الشؤون الخارجية للدول أعضاء الاتحاد الإفريقي.
وستكون مسائل ترشيد طرق تسيير هذه الاشتراكات والطرق الجديدة لعمل وتمويل الاتحاد الإفريقي ضمن الورشات الرئيسية لهذا الإصلاح التي تمت مباشرته منذ سنة 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق