مواسم البوح

أوْتارُ قلبي

شعر

ستُبْحِرُ روحي تَجوبُ المَدَى

و لحنُ قصيدي لها أسْعَدَ

و أوْتارُ قلبي لها نغمَةٌ

كنَسمَةِ ليلٍ كقطْرِ الندَى

وحُزني السعيدُ يبوحُ لها

وبُلبُلُ صُبْحٍ بصوْتي شَدَا

ويَسْكُنُ وَجْدي أليمُ الهوى

كأنَّ لهُ في الأنا مَعْبَدَ

مِدادُ حُروفي كلونِ دَمي

كزهْرِ الربيعِ إذا ما بَدَا

ويَسْقي السَحابُ حُقولَ المُنَى

لتَنْمو زهورَ الربيع غدَا

تجولُ المَشاعِرُ بينَ الضُلوعِ

ونبْضي لسيْفِ الهوى جرَّدَ

مَواجِعُ نفسي لها صَوْلَةٌ

تُصارِعُ وَقتَ السُهادِ الرَدَى

وبينَ الجُفونِ يُقيمُ الوَسَنْ

وكُحْلُ العُيونِ يُرَى أسْوَدَ

توَهَّجَ نورُ الأماني بِقرْبي

لكلِ جِراحِ الأنا ضَمَّدَ

وأوْتارُ قلبي لها نغمةٌ

بروحي سَتُبْحِرُ عبْرَ المَدَى

محوش حنان/  الجزائر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.