مجتمع

أيام تحسيسية حول التبرع بالدم لفائدة مرضى السرطان

بمبادرة من الفرع النقابي للعمال

انطلقت أول أمس، بمركز مكافحة السرطان بولاية باتنة، الأيام التحسيسية للتبرع بالدم لصالح مرضى السرطان بمبادرة من الفرع النقابي لعمال المركز والتي تستمر إلى غاية 16 من الشهر الجاري تحت شعار “ومن أحياها فكأنما أحيى الناس جميعا”.

هذا وتعتبر المبادرة بمثابة العمل على توفير أكياس الدم لمرضى المركز سيما وأن هذا الأخير يستقبل يوميا وافدين من مختلف ولايات الوطن مما يزيد من احتياجاته لهذه المادة الحيوية، كما أن المركز يعمل على تنظيم العديد من القوافل الخاصة بالتبرع بالدم والتقرب من المواطنين في مختلف الأماكن بالولاية، ناهيك على أن المتبرع بالدم سيحضى بالكشف العام إن كان مصابا بأي مرض من خلال الفحص الذي يقوم به الأطباء على كل كيس دم يتبرع به، بالإضافة إلى أن هذه الالتفاتة الانسانية تعتبر بمثابة التجديد للدورة الدموية للمتبرع، لذا ينصح الأطباء والمختصون بالتبرع بالدم من فترة لأخرى نظرا للفوائد الكبيرة التي تعود على جسم المتبرع أثناء كل عملية.

هذا وقد أكدت المصالح الاستشفائية بالمركز الجهوي لمكافحة السرطان لـ”الأوراس نيوز” أن الفرع النقابي بالتنسيق مع مركز مكافحة السرطان وفروا جميع الإمكانات المادية والبشرية لاستقبال المتبرعين، كما أن العملية يشرف عليها أطباء ومختصون لتكون المبادرة في أجواء حسنة عملا على توفير أكبر كمية من الدم لفائدة المرضى والمقيمين بالمركز، سيما وأن المرضى بحاجة لجميع أنواع الزمر الدموية في كل مرة خاصة أثناء العلاج وجلسات العلاج الكميائي، مضيفة في الشأن ذاته، أن المركز يعمد دائما إلى وضع إعلانات عاجلة مفادها احتياج المريض للدم بسبب النقص الكبير في هذه المادة والطلب المتزايد لها، مؤكدة أيضا أن هذه المبادرة ليست الأولى من نوعها حيث يعمد المركز إلى برمجة العديد من المبادرات التحسيسية لتوفير الدم للمرضى خلال السنة الجارية.

سميحة. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق