أوراس نغ

أْمثَـالٌ وأَقْـوَالٌ أَمَــازيغيّةٌ (شَـاويَّة) مِـنَ الأوْرَاس

للكاتب والباحث محمد مرداسي

ئِنْــزَانْ ذْ- وَاوَالٱنْ (انّاوٱن)ســٱڤ أوْرَاس
الأصـل والعـزة
ژّآرب تـّايـذا سورَف عَدَّا ẒẒerb ttayđa suref εedda- السياج من أعمدة الصنوبر، تخطى واستمر إلى حيث شئت.هذا المثل يقال للإنسان أو للعائلات التي لا شرف لها (ليس لها حرمة)؛ بمعنى أن المنزل ليس له حرمة وهو غير محترم من قبل الغير وهو موضوع الكلام لدى المجتمع. إذن هذا المثل يقال على الذي لاعزة ولا كرامة له. يقال أيضا:
-يآتدجّـا ثاسـاروث (لمفثاح) ذي ثـاوورث (الباب) =يترك المفتاح في yetǧa ŧasaruŧ-lmfŧaћ- đi ŧawurŧ-lbab-)الباب (
-اكسوم يٱڤّام في غٱس نّس/ ئغٱس يٱتڤٱعمير جار نْ-وٱكسوم نّس. Aksum yeggam f-iγes nnes/iγes yetgeεmir jar weksum nnes= اللحم ينمو على عظمه/ العظم- يكبر بين (وسط) لحمه. بمعنى انّ الفرد تُعرف عِزته وقيمته بين اهله وذويه – لاتعرف قيمته الّا في وسطه الاجتماعي، في وطنه.

-أعآدّيـس ذو خآنـفـوف ؤذتـّملالانــش=البطن والأنف لا يلتقيان ولا يجتمعان Aεeddis đu xenfuf uđ-ttemlalanc:الجشع والطمع لا يلتقيان مع الكرامة، أي أن الطمع يتنافى مع الشهامة وعزة النفس.
-ئـرذآن ذي رذآن أكارفـا ذا كارفـا = القمح قمح والنفاية نفاية. irđen đ-irđen akerfa đ-akerfa:الناس معادن لكل أصله، فالأصيل أصيل واللئيم لئيم. يقول المثل الليبي:(الدڤله دڤله والعلّيڤ علّيڤ)
=كسر عليه الطاجين.او- yerẒa fellas fan 242- يآرژا فآلا ّس فان
-يومـســاس أخآنـفــوف(1) ذآڤ شـال= مرغ (لطـّخ) له الأنف في التراب (yumsas axenfuf đeg cal):بمعنى اهانه في شرفه .
-نّانـاس ئ-وسآرذون مومـّي* ذباباك يآنـّاسآن خالـي ذييس Nnan-as i-wserđun mummi đ-babak yenn-asen xali ᵭ-yis = قالوا للبغل من هو أبوك؟ فأجابهم بأن خاله الحصان.
المثل يضرب للإنسان الذي يخفي أصله وماضيه ويتظاهر بالقدرة والاستطاعة والاصالة، ولكن الغير يعرف حقيقته ولا يمكنه إخفاؤها
-ؤڤ تآتــّون ئنـتـي نـّس؟ كـان أســآرذون =من ينسى أصله؟ ماعدا- الّا- البغل (Ug tettun inti nnes kan aserđun :الرجوع إلى الأصل فضيلة
-امٱژيان ذٱڤ غٱرضايٱن ذ اڤٱلّيد ذي هيفريث نّس(ذي هوسنا نّس) AmeẒyan ᵭeg γerḍayen ᵭ-agellid ᵭi-hifriᵵ nnes
الصغير (البسيط) من الفئران سلطان في جحره. بمعنى: للانسان السيّادة في بيته مهما صغر شأنه، المثل يضرب لعدم احتقار أي شخص.
هيثي ن-ووزّال ؤلا هيثي ن-واوال = طعنة السكّين أفضل من طعنة الكلام. hiᵵi n- wuzzal ula hiᵵi n-wawal اويفال:
-ؤثاي سوقٱبّال آيقّاّرش ييشت مّاوال= اضربني بالعصى ولا تقل لي كلمة واحدة.wᵵay s-uqebbal ӑy qqar-c yict n-wawal :
(أي: كلمة جارحة).هذا المثل أو القول يقال عند ما لايريد شخص ما ان تُمسّ سمعته وكرامته (للتحذير). كما يقال بالعامية: اضربني بارْزام ما تڤولّيش كلام. وكما يقال: /عض اللسان الدغ من عض الحسام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق