إقتصاد

إبرام اتفاقية جزائرية-أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود

تم أمس الأول، على هامش معرض الجزائر الدولي، ابرام اتفاقية جزائرية-امريكية لإنشاء بمدينة حاسي مسعود مصنع لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز حيث سيدخل في الانتاج بداية 2020، حسب مصادر عليمة.

و ستسمح هذه الصفقة التي أبرمت بين الشركة الجزائرية “طاسلي” المختصة في حفر الآبار البترولية و الشركة الأمريكية “بير منفكتورنغ” (BearManifacturing) المختصة في تصنيع المعدات البترولية التي تدخل في مجال حفر الآبار بالاستغناء مستقبلا عن استيراد تلك المعدات.

و قد تم توقيع هذه الاتفاقية من قبل المدير العام لشركة “طاسلي”، أحمد بن منصور ومسؤولة بشركة “بير منفكتورنغ”، إميلي كنغ وذلك بحضور رئيس مجلس الأعمال الجزائري-الأمريكي، اسماعيل شيخون و سفير الولايات المتحدة الامريكية بالجزائر، جون ديروشر.

و في كلمة قصيرة عقب التوقيع، قال المدير العام لشركة “طاسلي”  أن  المعدات البترولية التي تدخل في مجال حفر الآبار لا تصنع حاليا بالجزائر ولذلك سيتم إنشاء في آخر السنة بالشراكة مع  +بير منفكتورنغ+ الأمريكية بمدينة حاسي مسعود مصنعا لإنتاج هذه المعدات محليا لتفادي استيرادها من الخارج، كما أعلن في ذات السياق أن هذا المصنع سينطلق في نشاطه ابتداء من بداية السنة المقبلة (2020).

و أبرز أن  هذه الشراكة ستسمح بالاستفادة من التكنولوجيات الحديثة في مجال تصنيع معدات حفر ابار البترول و الغاز، مضيفا أن العمال الجزائريين سيستفيدون من دورات تكوينية بالولايات المتحدة الأمريكية للتحكم في تلك التكنولوجيات، موضحا في ذات الشأن أن الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة كفيل برفع الانتاج البترولي والغازي للجزائر.

هذا وأكدت من جهتها ممثلة شركة “بير منفكتورنغ” أنها جد متحمسة لهذه الشراكة التي ستؤدي إلى خلق مئات مناصب الشغل لصالح الشباب الجزائري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق