رياضة وطنية

إتحاد العاصمة يودع المنافسة ويرهن أولى أهدافه المسطرة

الرجاء البيضاوي والبور سعيدي ممثلا الكرة العربية في المربع الذهبي

خرج فريق اتحاد العاصمة من سباق المنافسة على لقب كاس الكنفدرالية الإفريقية عقب خسارته فوق ميدان 8 ماي بسطيف امام منافسه المصري البور سعيدي بهدف دون مقابل وهي نفس النتيجة التي تلقاها في لقاء الذهاب ليبدد بذلك زملاء مزيان أحلام الآلاف من المناصرين الحاضرين الذين تنقلوا من العاصمة الى سطيف لتشجيع الإتحاد.

وظهر رفاق بن خماسة بمستوى باهت فاجات المتتبعين جعلته عاجزا على العودة في النتيجة امام فريق كان الأفضل فوق الميدان بدنيا وتكتيكيا كما أحسن لاعبون الإنتشار على أرضية الملعب وكادوا ان يحققوا فوزا عريضا لولا تألق الحارس زماموش والحظ في الوقت الذي تاه فيه لاعبو الإتحاد ولم يقدوا على صنع فرصة واحدة طيلة طيلة المرحلة الأولى عكس الثانية التي تحسن فيها الأداء قليلا لكن دون أن يقلق أبناء المدرب حسام حسن الذي تفوق على زميله الفرنسي فروجي الذي فشل في تحقيق أولى الأهداف المسطرة هذا الموسم .

ما قدمه الإتحاد سهرة أمس الأولوهزيمته بالنتيجة والأداء تؤكد بأنه لا يستحق المرور إلى المربع الذهبي في حين ستبقى امامه جبهة قليمية واحدة للتعويض وهي منافسة رابطة أبطال العرب التي تأهل لدورها السادس عشر امام فريق القوة الجوية العراقي وهدفين محليين وهما لقبي البطولة والكاس .

وفي ذات المنافسة تأهل الرجاء البيضاوي المغربي رفقة إينيمبا النيجيري وفيتا كلوب الكونغولي اضافة الى المصري البورسعيدي ليكتمل بذلك عقد الفرق الأربعة في المربع الذهبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق