رياضة وطنية

إتحاد عنابة: إطلاق سراح الأنصار المعتقلين ومواسة متخوف من “الويكلو”

شرعت تشكيلة إتحاد عنابة في تحضيراتها لمباراة الجولة الثامنة من البطولة والتي تعرف إستقبال أشبال المدرب مواسة للضيف ترجي مستغانم يوم الجمعة بداية من الساعة السابعة مساءا بملعب 19 ماي 1956، علما أن المبراة مبرمجة دون حضور الجمهور بسبب العقوبة المسلطة على الإتحاد بخوض لقاءين دون جمهور، وأبدى المسؤول الأول عن العارضة الفنية كمال مواسة من تأثير غياب الجمهور على المباراة أمام الترجي خاصة أن دور الجمهور كان كبيرا في النتائج التي حققها الفريق في الجولات الفارطة وهذا فضلا عن صعوبة المهمة أمام الترجي الذي حقق عدة نتائج إيجابية خارج ملعبه منذ إنطلاق الموسم.
وتم إعتقال مجموعة من أنصار الفريق في العاصمة على هامش المباراة السابقة للإتحاد أمام الحراش حيث تم إطلاق سراحهم بعد مثولهم أمام وكيل الجمهورية لمحكمة الدار البيضاء، وعلى صعيد منفصل طالب رئيس الإتحاد عبد الباسط زعيم من الأنصار ضرورة التعقل وعدم الضغط كثيرا على التشكيلة وهذا في ظل عدم رضى البعض منهم على التعادل المحقق في الجولة الفارطة أمام إتحاد الحراش قائلا أن الأهم بالنسبة للفريق هو أنه لم ينهزم في هذه المباراة.
كما قرر رئيس الإتحاد نهار الأمس حل لجنة الأنصار التي تسببت حسب الكثير من مسيري الفريق في العقوبة التي تعرض لها النادي بحرمانه من أنصاره في لقاءين، وحسب زعيم فإنه سيتم تشكيل لجنة جديدة في غضون الأيام المقبلة مكونة من مجموعة من الأنصار الأوفياء من أجل تأطير “الهوليغانز” خاصة في المباريات التي تلعب داخل الديار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق