رياضة وطنية

إتحاد عنابة – سريع غليزان

بونة من أجل تسلق الترتيب والعودة إلى سكة الإنتصارات

يبحث إتحاد عنابة عن العودة إلى دائرة النتائج الإيجابية عندما يستقبل الضيف سريع غليزان بملعب 19 ماي 1956 دون حضور الجمهور بسبب العقوبة المسلطة على الإتحاد، وتبحث تشكيلة المدرب كمال مواسة عن تحقيق الفوز الذي من شنه أن يمكن الفريق من الإرتقاء في الترتيب للوصول إلى النقطة رقم 15 رغم أن المهمة لن تكون سهلة أمام السريع الذي يتقاسم المرتبة الثامنة رفقة الإتحاد بنفس الرصيد من النقاط وهو ما يعني أن كل الإحتمالات واردة في هذه المباراة.
وتدخل تشكيلة الإتحاد لقاء اليوم منقوصة من خدمات وسط الميدان الهجومي بوعافية بسبب تواجده تحت طائل العقوبة بعد تلقيه لإنذار إحتجاج في المباراة السابقة، كما تأكد غياب المهاجم عبد المالك زياية بسبب تلقيه لإصابة في المباراة السابقة وهو الحال ذاته مع زميله المدفع عريبي، وهي الغيابات التي جعلت الطاقم الفني في حيرة من أمره خاصة على مستوى خط الهجوم في ظل الوزن الكبير للمهاجم زياية، وقال مدرب الفريق كمال مواسة أن اللاعبين تعودوا على غياب الجمهور بعد مباراة ترجي مستغانم مضيفا أن هدف الفريق لن يخرج عن تحقيق الفوز في هذه المباراة من أجل إسترجاع الثقة رغم الغيابات الموجودة في التشكيلة والتي سيحاول التعامل معها في ظل وجود البدائل المناسبة على كرسي الإحتياط.
وقام الوالي الجديد لولاية عنابة توفيق مزهود بزيارة الفريق بملعب 19 ماي رفقة مدير الشباب والرياضة للولاية حيث تابع جانبا من التدريبات والتقى بلاعبي ومسيري الفريق والطاقم الفني حيث حاول رفع معنويات الفريق والتأكيد على وقوف السلطات المحلية بجانب التشكيلة ماديا ومعنويا من أجل تحقيق الهدف المسطر وهو الصعود إلى الرابطة الأولى في نهاية الموسم الجاري، ومن جانب أخر قامت إدارة الإتحاد بتسوية كل المستحقات الملية لعالقة للاعبين من منح وأجور وهي الخطوة التي رفعت معنويات اللاعبين كثيرا حيث تم طي صفحة المستحقات التي كان له تأثير سلبي على تركيز اللاعبين في وقت سابق.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق