رياضة وطنية

إتحاد عنابة

الإتحاد يعود إلى السباق وزعيم يمثل أمام لجنة الإنضباط

تمكنت تشكيلة إتحاد عنابة من تحقيق فوز ثمين على حساب الضيف سريع غليزان في لقاء الجولة العاشرة من بطولة الرابطة الثانية بنتيجة هدف دون مقابل من توقيع الغوماري في المباراة التي جرت بملعب 19 ماي 1956 دون حضور الجمهور بسبب العقوبة التي كانت مسلطة على الإتحاد الذي تمكن من الإرتقاء إلى الصف الخامس في الترتيب برصيد 15 نقطة وبفارق نقطتين عن صاحب الوصافة إتحاد بسكرة و4 نقاط عن المتصدر أولمبي الشلف.
وأكد مدرب الإتحاد كمال مواسة أن الفوز المحقق على السريع سيمنح جرعة أوكسيجين للفريق من أجل تجاوز الفترة الصعبة التي عاشها النادي في الأسابيع الأخيرة، وأضاف مواسة أن الأهم بالنسبة للفريق هو تحقيق الفوز دون الإهتمام كثيرا بالأداء المقدم، وإعترف مدرب الإتحاد بوجود العديد من النقائص والتي سيعمل على تداركها في الفترة المقبلة وهذا دون نسيان تأثير غياب الجمهور عن المباراة.
ويمثل رئيس إتحاد عنابة عبد الباسط زعيم هذا الإثنين أمام لجنة الإنضباط التابعة للرابطة الوطنية للنظر في تصريحاته الخطيرة بعد مباراة مولودية العلمة إتجاه الحكم بصيري، وهذا في وقت وعدت فيه الرابطة الوطنية بالضرب بيد من حديد من أجل حماية الحكام وهو الأمر الذي جعل رئيس الإتحاد مهددا بعقوبة قاسية من طرف اللجنة، وأجرت تشكيلة الإتحاد صبيحة الأمس حصة إسترخائية بالملعب الملحق على أن يعود الفريق لإستئناف التحضيرات هذا الثلاثاء تحسبا لمباراة وداد تلمسان التي تم برمجتها من قبل الرابطة الوطنية يوم السبت القادم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق