رياضةرياضة وطنية

إتحاد عنابة

مواسة وزعيم يفتحان النار على التحكيم ويطالبان بتدخل زطشي

أعرب رئيس إتحاد عنابة عبد الباسط زعيم عن إمتعاضه من التحكيم عقب خسارة فريقه أمام مولودية العلمة في لقاء أول أمس بنتيجة هدف دون مقابل حيث حمل رئيس الإتحاد المسؤولية للحكم بصيري في هزيمة فريقه في ظل منحه ضربة جزاء غير شرعية للفريق المحلي والتي جاء منها الهدف الوحيد للمقابلة وهذا فضلا عن التحيز الفاضح حسبه في الكثير من اللقطات وتكسير هجمات الإتحاد خاصة في الشوط الثاني من المباراة، علما أن الإتحاد تراجع بعد هذه الهزيمة إلى وسط الترتيب برصيد 12 نقطة.
وقام رئيس الإتحاد بعد نهاية المقابلة بإظهار ورقة نقدية من فئة 2000 دج للحكم بصيري في إشارة إلى تلقيه لرشوة من فريق مولودية العلمة، وطالب رئيس الإتحاد من مسؤولي الفاف التدخل من أجل وقف المهزلة التي قام بها الحكم بصيري ومعاقبته على الأخطاء الفادحة التي وقع فيها وتسببت في تغيير النتيجة النهائية للمباراة، وتتخوف إدارة الإتحاد من تبعات الإحتجاجات التي قام بها اللاعبون والمسيرون عقب نهاية المباراة.
ومن جانبه علق مدرب إتحاد عنابة كمال مواسة على الهزيمة بالقول :”كنا قادرين على العودة بنتيجة التعادل على الأقل ولكن نقص الفعالية أمام المرمى ونقص التركيز حرمنا من ذلك، ورغم إضطراب التحضيرات والتحكيم إلا أننا كنا الأحسن في الشوط الثاني وسيطرنا على مجريات اللقاء وللأسف كان ينقصنا التجسيد للعودة بنتيجة إيجابية”، علما أن الإتحاد سيكون معنيا بمواجهة سريع غليزان بملعب 19 ماي 1956 هذا السبت في مقابلة مبرمجة دون حضور الجمهور بسبب العقوبة المسلطة على الإتحاد من قبل لجنـــة الإنضـــــباط التابـــــعة للرابطة الوطنية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق