رياضة وطنية

إتحاد عين البيضاء يواصل التحضيرات لمواجهة الشاوية في أجواء هادئة

لا زالت التشكيلة البيضاء تتابع تحضيراتها تحسبا للموعد الهام الذي ينتظرها هذا الجمعة أمام إتحاد الشاوية في إطار الدور الجهوي الثالث لكأس الجمهورية (رابطة قسنطينة) و كانت الفرصة مواتية أمام المدرب جمال بوقندورة للتحدث مع اللاعبين وإشعارهم بحجم المسؤولية التي تنتظرهم، كما عاد الهدوء ليخيم من جديد في بيت الفريق، بعد أن تحسّنت الأمور بعد الفوز المحقق على عين فكرون وتجري التحضيرات بمعنويات مرتفعة لدى اللاعبين الذين يرغبون في التأكيد على أنهم يشكلون فريقا قويا قادرا على تحقيق الأهداف المرجوة ولم يشأ الطاقم الفني رفع وتيرة العمل كثيرا، حيث أن المدرب يركز أكثر على الاسترجاع تفاديا لإرهاق اللاعبين كثيرا قبل موعد إتحاد الشاوية، الذي يعتبر في غاية الأهمية ويتطلب مجهودا بدنيا كبيرا، باعتبار أن فيه احتمال أن يلجأ الفريقان إلى الشوطين الإضافيين وحتّى إلى ركلات الترجيح، كما أنه يريد تفادي المزيد من الإصابات، خاصة أن الفريق سيكون منقوصا من خدمات عدّة لاعبين.

اللاعبون يشعرون بثقل المسؤولية ويريدون إهداء التأهل للأنصار
من جانبهم، فإن لاعبي الإتحاد يشعرون بثقل المسؤولية وأهمية المباراة التي تنتظرهم، ولا يريد رفاق بلقاضي أن يفوتوا الفرصة على أنفسهم لأجل تحقيق الفوز بالأداء والنتيجة والتأهل إلى الدور القادم من هذه المنافسة، وصحيح أن المباراة ستكون صعبة لأن الأمر يتعلق بمنافس من حجم إتحاد الشاوية والذي رغم أنه لا يوجد في أحسن أحواله إلا أنه سيسعى لإنقاذ موسمه بالكأس وكل شيء ممكن لكن إرادة لاعبي الحراكتة ستصنع الفارق خاصة أن العديد من العناصر تسعى للرد على الانتقادات اللاذعة فوق الميدان وإهداء الأنصار التأهل.

الحراكتة يتجندون للقمة المرتقبة ويعدون بغزو “بن عبد المالك””
يحضر أنصار الإتحاد للتنقل بقوة وغزو مدرجات “بن عبد المالك” لأجل تقديم الدعم اللازم للاعبين لكي يتمكنوا من التأهل إلى الدور القادم ولا يتحدث أنصار الفريق إلا عن هذه القمة والإطاحة بالغريم إتحاد الشاوية فهم يجهزون للتنقل بأعداد غفيرة والتواجد بقرب أشبال بوقندورة على أمل تأدية مباراة في المستوى والتأهل إلى الدور القادم رغم أنهم أصيبوا بالإحباط في المباراة الودية التي أجراها الفريق عشية الإثنين أمام وفاق تبسة والتي إنهزم فيها الفريق برباعية نظيفة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق