دولي

إثيوبيا: ملابسات سقوط طائرتنا مماثلة لتحطم الطائرة الإندونيسية

أعلنت وزيرة المواصلات الإثيوبية دغماويت موغيس، مساء أمس، أن ملابسات تحطم الطائرة الإثيوبية مماثلة لسقوط الطائرة الإندونيسية في أكتوبر 2018، وكلاهما من طراز بوينغ 737 ماكس 8.
وأوضحت موغيس، في مؤتمر صحفي، أن البيانات الأولية التي تم الحصول عليها من مسجل بيانات رحلة الطائرة الإثيوبية المنكوبة تظهر تشابها واضحا مع تحطم الطائرة الإندونيسية في أكتوبر الماضي، حيث قالت الوزيرة الإثيوبية أن حكومة بلادها تعتزم إصدار نتائج مفصلة للتحقيق الجاري بشأن سقوط الطائرة، خلال شهر واحد، مضيفة دغماويت موغيس أن الصندوق الأسود للطائرة عثر عليه في حالة جيدة مكنت تقريبا من استخراج جميع البيانات المسجلة من داخله، ويرجح خبراء طيران فرنسيين أن تحطم الطائرة الإثيوبية كان بسبب عيب في نظام التثبيت الآلي، الذي ألقي عليه اللوم في أول كارثة تتعلق بهذا النوع من الطائرات في إندونيسيا.
فيما لقي157 شخصا مصرعهم بتحطم طائرة الخطوط الإثيوبية، بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار العاصمة أديس أبابا متوجهة إلى العاصمة الكينية نيروبي، وتعتبر الكارثة، الثانية خلال الأشهر الخمسة الأخيرة بالنسبة للطائرات من ذات الطراز، بعد كارثة الطائرة التابعة لشركة “ليون إير” للخطوط الإندونيسية في 29 أكتوبر 2018، وأسفرت الكارثة عن مصرع 189 شخصا.
من المهم الإشارة إلى أن نحو 50 دولة وشركات العملاقة قررت تعليق استخدام طائرات بوينغ الأمريكية “طراز 737 ماكس” منذ الكارثة الإثيوبية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق