محليات

إجراءات عقابية للتجار المتلاعبين بالأسعـار بباتنة

حجز 400 قنطار من السميد المعروض للبيع بضعف سعره

أعلنت مصالح الرقابة وقمع الغش بمدرية التجارة بولاية باتنة، الحرب على التجار المتلاعبين في أسعار المواد الاستهلاكية المقننة، حيث يقوم المعنيون بفرض زيادات غير قانونية على هذه المواد الغذائية التي تراقبها وتضبطها وتعاقب كل من يخالفها.

وحسب مصادر “الأوراس نيوز”، فقد حجز أعوان الرقابة وقمع الغش على يومين عبر عدد من بلديات ولاية باتنة، حوالي 400 قنطار من السميد المعروض للبيع عبر المحلات التجارية والمطاحن بأثمان تفوق السعر المقنن والمدعم من طرف الحكومة، حيث تم في هذا الإطـار تحرير مخالفات ضد 37 تاجرا يقومون ببيع السميد بأسعـار غير حقيقية وبعيدة كل البعد عن الأسعار المدعمة التي فرضتها الدولة.

جدير بالذكر أن الحكومة صنفت في مرسوم تنفيذي حمل رقم 07-402 مؤرخ في 25 ديسمبر2007 المحدد لأسعار سميد القمح الصلب عند الإنتاج وفي مختلف مراحل توزيعه كمادة مدعمة يقتنيها المواطن من عند تجار التجزئة بسعر حدد بـ40 دينار للكيلوغرام الواحد و4000 دينار للقنطار، غير أن الأسعار المطبقة حاليا في الأسواق تزيد عن قيمتها المدعمة بـ50 بالمائة، حيث يتراوح الكيلوغرام من السميد ما بين 60 و70 دينار للكيلوغرام بزيادة تصل إلى 30 دينار في الكيلوغرام الواحد.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق