إقتصاد

إجراءات وقائية لمواجهة تفشي كورونا وسط عمال سوناطراك

لكبح تفشي الوباء وسط عمال المؤسسة..

سجلت إدارة شركة سوناطراك ارتفاعا في عدد المصابين بكورونا وسط عمال المجمع، ما استدعى اتخاذ عدة إجراءات لكبح انتشار الفيروس وكسر العدوى، كما قررت إدارة الشركة تلقيح العمال وعائلاتهم والشركات المتعاقدة.

وأكد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا وسط عمال المجمع في الفترة الأخيرة، ما استدعى اتخاذ جملة من التدابير للحد من تفشى الوباء ومنع أي أثار سلبية على نشاط الوحدات التابعة للمجمع، حيث أعلن الرجل الأول في سوناطراك عن عدة تدابير لمواجهة كورونا وسط العمال.

وقال توفيق حكار، في تسجيل مصور بث عبر الصفحة الرسمية للمجمع، إن الوضعية الوبائية تحتم على كل إطارات وعمال الشركة الوطنية للمحروقات التجند واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار كورونا عبر الوحدات النابعة للمجمع النفطي.

ولبلوغ هذا الهدف، أعلن حكار عن قرارات ذات مفعول ميداني تم اتخاذها بعد استشارة أعضاء خلية الأزمة للمؤسسة، ومن ابرز تلك القرارات تسوية العطل المتبقية بداية من الأسبوع الجاري، وبرمجة العطلة السنوية لهذه السنة ابتداء من شهر أوت الداخل، إضافة إلى العمل بآلية توزيع الوجبات الجاهزة عبر جميع الوحدات لمدة 15 يوما قابلة للتجديد حسب الوضعية الوبائية.

كما قررت إدارة الشركة تعليق كل الزيارات الغير ضرورية إلى الوحدات، وتعليق التكوين الحضوري والاكتفاء بالتكوين عن بعد عبر تقنية التحاضر المرئي، مع تكثيف عمليات التحسيس بشأن التلقيح ضد الفيروس لصالح كافة عمال المجمع والمناولين والمتعاقدين مع الشركة.

وأكدت إدارة سوناطراك، على ضرورة الالتزام والتطبيق الصارم للإجراءات الوقائية المعلن عنها، وحذر حكار ”انه لا مجال للتراخي واللامبالاة”، حيث أعلن عن اتخاذ تدابير وفق ما ينص عليه القانون الداخلي للمؤسسة لردع كل تصرف مخالف للإجراءات الوقائية المطبقة، خاصة ضرورة ارتداء القناع الواقي الذي يبقى إجباريا عبر جميع مواقع العمل وكذا الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

بالموازاة مع الإجراءات الوقائية، شرعت سوناطراك في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد الوباء، في عملية تلقيح واسعة منذ بداية شهر جويلية الجاري لفائدة جميع عمالها على مستوى مراكزها الطبية الجهوية عبر التراب الوطني، كما تم تخصيص مواقع متنقلة خاصة للتلقيح مجهزة بكل الوسائل وتحت رعاية الفرق الطبية للمؤسسة، كما تقرر دمج عائلات العمال والموظفين وعمال شركات المناولة في هذه الحملة الواسعة.

وأكد الرئيس المدير العام لسوناطراك، توفيق حكار، إن ”كل الإجراءات المتخذة لن تكون كافية اذا لم يمتثل الجميع لإجراءات التباعد الاجتماعي، وضبط التصرفات في مواقع العمل وحافلات نقل العمال”، حيث وجه دعوة إلى الجميع للالتزام بالتدابير الوقائيىة والإسراع في التلقيح لكبح تفشي الوباء وسط عمال المؤسسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.