محليات

إجراء أزيد من 14 ألف اختبار “كورونا” بباتنة

حسب رئيس مخبر مركز مكافحة السرطان، البروفيسور "كاسح لعور"

كشف، البروفيسور كاسح لعور أحمد، طبيب مختص في التحاليل المتعلقة باختصاص الميكروبيولوجيا الإكلينيكية، عن إجراء أزيد من 14 ألف اختبار تشخيص لفيروس كورونا المعروف باختبار الـ PCR على مستوى المؤسسة الاستشفائية لمكافحة السرطان بباتنــة خلال العام الماضــي.

وأكد البروفيسور كاسح في حديثه مع “الأوراس نيوز”، أن المؤسسة الاستشفائية لمكافحة السرطان سعت منذ بداية الجائحة إلى المساعدة في احتواء الوباء عن طريق تجنيد طاقم عمل مكون من 25 كفاءة طبية على أعلى مستوى في المخبر، وذلك بتوفير أكبر عدد من اختبارات تشخيص فيروس كورونا، وتوفير مادة الحفظ والناقل عن طريق صنعها محليا في المخبر المتواجد على مستوى المؤسسة، حيث اضطر الطاقم الطبي إلى العمل حتى خلال العطل الأسبوعية من أجل التصدي للجائحة في ولاية باتنة. كما أشار ذات المتحدث، أن المؤسسة قامت باستقبال المئات من الوافدين ليس فقط من الولاية وإنما من ولايات أخرى على غرار خنشلة ووادي سوف وسطيف وعنابة وبسكرة، مؤكدا في السياق ذاته، أن ولاية باتنة كانت السباقة إلى إجراء تحاليل الكشف عن كوفيد من خلال مخبر التحاليل المتواجد على مستوى المؤسسة الاستشفائية لمكافحة السرطان في باتنة نظرا لتوفر وسائل الكشف فيه وجاهزية طاقم العمل لذلك.هذا وقد قام نادي One More Light بتنظيم حفل تكريمي للبروفيسور كاسح على مجهوداته المبذولة في إطار تطوير القطاع الطبي في الولاية الخامسة في الاختصاص المذكور سلفا، حيث تزامن ذلك مع احتفال مركز مكافحة السرطان بمرور سنة على شروع المؤسسة في إجراء الكشوفات الطبية للمصابين بوباء كوفيد المستجد الذي اجتاح الجزائر على غرار باقي دول العالم وتسبب في الكثير من الوفيات.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق