محليات

إحالة ملفات المعتدين على الشبكة للعدالة

بعد الاعتداءات على القنوات الرئيسية للماء الشروب

بعد الاعتداءات التي شهدتها شبكة تموين المياه الصالحة للشرب بالمنطقة الشرقية للولاية من طرف بعض الفلاحين الذين قامة بكسر القناة الناقلة للمياه من منطقة بقاقة لسقي محاصيلهم الزراعية ببلدية الحامة، وبعد قيام الوالي بتحريات في هذا الشأن وإيفاد لجنة تحقيق متكونة من مصالح مديرية الموارد المائية مع رؤساء فروعها الحامة، قايس، خنشلة الجزائرية للمياه، المصالح الأمنية، تبين من خلال المعاينة الميدانية الخاص أنه يوجد أزيد من 12 توصيل عشوائي، وهو ما تسبب في عملية ملئ خزانات 3000 متر مكعب +3000 متر مكعب للجهة الشرقية في الفترة الأخيرة وتسجيل ضياع حوالي 70℅ من الكمية المخصصة.

الاعتداء على قنوات نقل المياه مست عديد المناطق الأخرى على غرار رأس متوسة ببلدية متوسة وكذا القناة المنطلقة من بلدية المحمل نحو قرية أولاد عز الدين وكذا القناة الناقلة للمياه ببلدية عين الطويلة والقناة القادمة من سد كدية لمدور الممونة لبلدية أولاد رشاش وغيرها، ولا تزال عملية التحريات متواصلة من طرف لجنة مختصة.

وفي هذا الصدد كشفت مصالح وحدة الجزائرية للمياه عن تحويل ملفات عدد من المعتدين على القناة وأصحاب التوصيلات غير الشرعية بالقناة الرئيسية الممونة لمدينة خنشلة بالماء الشروب للعدالة من أجل اتخاذ إجراءات ردعية ضدهم وتسببهم في تذبذب عملية التزود بالماء الشروب.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق