محليات

إحتجاجات على قوائم السكن بسطيف

حملت حسبهم عدة تجاوزات

نظم سكان قرية كرجانة وهي ثاني تجمع سكاني في بلدية حربيل شمال سطيف وقفة إحتجاجية متبوعة بغلق مقر البلدية لمدة يومين على التوالي وهذا احتجاجا منهم على إقصاء 07 مستفيدين من قائمة السكن الاجتماعي التي تندرج ضمن حصة 50 مسكن المبنية بتراب القرية والتي تم توزيعها مؤخرا، حيث طالب المحتجون بتدخل والي الولاية للنظر في هذا الإشكال، ومن جانب أخر طرح المحتجون مشاكل تنموية أخرى يعانون منها على غرار أزمة العطش وكذا غياب التهيئة الحضرية.

وحسب المحتجين فقد إقصاء 07 مستفيدين بعد دراسة الطعون وهو الأمر الذي أثار حفيظة السكان الذين لم يفهموا مبررات إقصاء المستفيدين رغم أنهم في حاجة إلى هذه السكنات، ومن جانبه فإن رئيس دائرة قنزات أكد في رده على هذا الإشكال أن قرار إقصاء المستفيدين تم على مستوى لجنة الطعن بالولاية، مضيفا أن عملية توزيع الحصة تمت بطريقة قانونية وشفافة، مع التأكيد أيضا على أن الحصة الموزعة لم تكن مخصصة لفائدة القرية المذكورة وإنما لفائدة سكان البلدية ككل

ومن جانب أخر أبدى العشرات من طالبي السكن الإجتماعي ببلدية عين أرنات غرب سطيف تذمرهم من قرار إسقاط أسمائهم من المستفيدين بعد توزيع حصة تناهز 372 مسكن خلال الأيام الفارطة، وفي نظر المواطنين المقصيين فإن القائمة المعلن عنها ضمت العديد من ميسوري الحال وغير المستحقين لهذه السكنات فيما تم إقصاء العديد من الحالات التي تبقى في أمس الحاجة إلى هذه السكنات على غرار ذوي الدخل المحدود والأرامل، وهو الأمر الذي جعل هؤلاء يطالبون من رئيس الدائرة ضرورة إعادة النظر في القائمة التي تم توزيعها، علما أن مصالح الدائرة أحصت قرابة 6000 ملف للسكن الإجتماعي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.