الأورس بلوس

إحصاء الممتلكات سيكشف المستور بخنشلة

في بحثه عن مداخيل خارج إعانات الدولة نصب والي خنشلة كمال نويصر لجنة ولائية لمتابعة عمليات تثمين وتقييم الممتلكات العمومية المنتجة لمداخيل الجماعات المحلية خلال ترأسه أول امس لاجتماع بمقر الديوان ضم معظم الفاعلين من الإدارة المحلية، وقدم شرحا مفصلا ودقيقا حول أهمية هذه العملية والتي من خلالها سيتم جرد كل الممتلكات بدقة وعبر كامل بلديات الولاية مؤكدا على ضرورة دراسة كل العوائق التي ستصادف عمل اللجنة مع اقتراح حلول لذلك وتثمين كل التجارب الناجحة في هذا الميدان.
المسؤول الأول عن خنشلة شدد في تعليمات صارمة على ضرورة إعطاء أولوية لهذه العملية والتي تدخل في تحسين وتنوع مداخيل البلديات وكذا لما تلعبه من دور فعال في الجباية المحلية وتطبيقه بشكل صارم سيمكن من استعادة الممتلكات وتحصيل المداخيل، ورغم أهمية هذا الملف في تسريع عجلة التنمية في هذه البلديات فإنه من جهة ثانية سيكشف المستور من خلال فتح عمليات الجرد من قبل اللجنة التي ستكشف بدون شك عن الكثير من الصفقات حول المرافق العامة المغلقة والمهترئة التي يشترك في شغلها الأشباح والمنحرفون على حد السواء بعد أن تم صرف أموالا باهظة لا نجازها كالمسابح والمكتبات والمحلات بصيغها المتنوعة فضلا عن الأسواق والملاعب الجوارية…بينما اذا تجاوز عمل هذه اللجنة إلى إحصاء العتاد فيمكن أن يفجر قنابل ظلت مدفونة منذ زمن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق