وطني

إحصاء 51 فيضان في 23 ولاية بين جانفي وأكتوبر 2018

خلفت 20 قتيلا وخسائر بالملايير

خلفت أخطار الفياضانات في الجزائر أرقام كارثية على صعيد الضحايا والخسائر المالية المعتبرة ما دفع بالحكومة إلى إعادة النظر في سياستها السابقة للتعاطي مع هذه الكوارث الطبيعية والرفع من درجات اليقظة والاحتياطات اللازمة لتفادي تكرار سيناريوهات صادمة ومؤلمة في نفس الوقت شهدتها عديد الولايات عبر ربوع الوطن ولمواجهة كوارث الفيضانات، قال المندوب الوطني للمخاطر الكبرى لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية طاهر مليزي بأن الحكومة ممثلة في مجموعة من القطاعات الوزارية تتقدمهم وزارة الداخلية، أسست إستراتيجية وطنية لتسيير مخاطر الكوارث وأهم أشغال هذه الإستراتيجية -يقول المتحدث- تحضير مخططات عملية قطاعية ابتداء من اليوم الدراسي الذي قامت به وزارة الموارد المائية حول التكفل بخطر الفيضانات التي هي في الأساس نتيجة لتغيرات في المناخ وقد مس الوطن 51 فيضانا في 23 ولاية وفي فترات متعددة من شهر جانفي إلى أكتوبر 2018، خلف 20 وفاة وخسائر مادية قدرت بـ 49 مليار دينار.
من جانبها قالت ممثلة وزارة الموارد المائية زكية بوقروة بأن ما يفوق 700 موقع تم تصنيفها في خانة المواقع المهددة بخطر الفيضانات بالاعتماد على تصنيفين الأول هو هشاشة الموقع والتصنيف الثاني يتكئ على كثافة هطول الأمطار مؤكدة بأن سبب الفيضانات في هذه المواقع هو فيضان الأودية بسبب ارتفاع منسوب المياه، والسبب تقول ممثلة وزارة الموارد المائية بأن الحواجز الموجودة في الأودية هي سبب فيضانها وقد تكون تلك الحواجز عبارة عن بناءات في الأودية أو على ضفافها كما قد تكون ممتلئة بالنفايات الصلبة التي تعطل مجرى الأودية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق