ثقافة

إحياء الذكرى الـ 62  لمعركة “سفرينة” بجميلة

أحيت السلطات المحلية لبلدية جميلة الواقعة شرق ولاية سطيف الذكرى ال62 لمعركة سفرينة التي وقعت يوم 13 أوت 1957 وهذا بالتنسيق مع رئيس بلدية جميلة وجمعية أصدقاء جميلة وباٍشراف المتحف الوطني للمجاهد بسطيف تحت شعار “تاريخنا فخرنا وحتى لا ننسى” وهذا بتنظيم ندوة تاريخية وكذا معرض لتخليد ذكرى هذه المعركة التي تروى بطولات مجاهدي المنطقة في نضالهم ضد الإستعمار الفرنسي الغاشم.

وكانت معركة سفرينة نقطة تحول في تاريخ المنطقة التي كانت من أهم قلاع الثورة حسب تصريحات بعض المجاهدين الذين مازالوا على قيد الحياة حيث حقق جيش التحرير في هذه المعركة اٍنتصارا باهرا حيث كان مجاهدو المنطقة في موقع حصين بين الأحراش وفي مغارة بجبل سفرينة بينما كان العدو الفرنسي في عملية تمشيط حيث باغتهم المجاهدون في اشتباك عنيف دام يوما كاملا، وإستطاع 11 مجاهد أن يكبدوا العدو الفرنسي خسائر فادحة في الأرواح تمثلت في 30 عسكريا من بينهم ضابطان كانوا ضحية هذا الاٍشتباك الدموي، علما أن المنطقة الممتدة حتى معاوية كانت تحت سيطرة المجاهدين لاسيما أن جيش العدو كان يجد صعوبات كبيرة من أجل الوصول إليها في ظل التضاريس الوعرة، وردا على هذه العملية النوعية قام العدو بالاٍنتقام من المدنيين حيث أحرق القرية وقام بترحيل سكانها وجعلها منطقة محرمة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق