رياضة وطنية

إدارة الشباب تفتح نار الاتهامات على الحكم مكفوجي

شباب قايس

وجهت ادارة فريق شباب قايس بقيادة قيدوم ربيعي أصابع الاتهام مرة أخرى لحكم المباراة مكفوجي، بعد ما حدث في لقاء شباب قايس وهلال شلغوم العيد لحساب الجولة الحادية عشرة من عمر بطولة القسم الثاني هواة في مجموعتها الشرقية، والتي كادت أن تخرج عن إطارها الرياضي بسبب تصرفات حكم اللقاء مكفوجي من رابطة البليدة والذي تفنن في تسييره بمعية رفيقه المساعد الأول وهذا حسب رئيس الفريق، اذ كادت أن تكون نهاية المقابلة على وقع الأحداث والشغب، فبعدما كان الجميع ينتظر فوز المحليين بهدف نظيف عند حدود الوقت القانوني التسعين دقيقة، أضاف الحكم 12 دقيقة كاملة وعند حدود د 95 المساعد الأول أشار إلى مخالفة على خط منطقة الجزاء، لتنفذ وتمر بجانب القائم إلا أن الأخير أصّر على أن الكرة لمست أحد المدافعين وأعلن على الركنية التي نفذت في د 98 وعلى إثرها جاء هدف التعادل، ما احدث احتجاجات عارمة من قبل رفقاء القائد أونيسي وكادت المقابلة أن تأخذ أبعادا أخرى نظرا لهيجان الأنصار الذين لم يتقبلوا مثل هذه التصرفات من قبل الحكم مكفوجي.
قيدوم ربيعي: (رئيس الفريق)
“الحكم مكفوجي “ظلمنا” وعلى الجهات المعنية التدخل لتفادي كوارث في الملاعب الجزائرية”
من جهته رئيس نادي شباب قايس قيدوم الربيعي خرج غاضبا من ظلم الحكم مكفوجي ومساعده الأول مشيرا في تصريحه أن هذا الحكم هو المتسبب الرئيسي في تعثر فريقه أمام هلال شلغوم العيد وهو من كان وراء تحديد نتيجة التعادل التي طبعا تخدم أبناء الشاطو الذين يزاحمون فرق المقدمة، ومن خلال هذه التصرفات الرئيس قيدوم ناشد الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات وردع هذا الحكم باعتباره كاد أن يخلق فوضى عارمة في ملعب الثامن ماي 45 لولا التعزيزات الأمنية المشددة، كما اشار في تصريحه أن فريقه مظلوم وحسبه فان الشباب يستحق الفوز نظرا للعمل الكبير الذي قام به المدرب سي بركات خلال الأيام الماضية قبل موعد هذه المقابلة ليهضم الحكم حق اللاعبين بطريقة غريبة ولا تمت لكرة القدم والرياضة بصلة”
العايش.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق