رياضة وطنية

إدارة مولودية باتنة تنظم حفلا تكريميا للسلطات المحلية والمستثمرين الخواص

تثمينا وإشادة بما قدموه للفريق وأملا في الدعم مستقبلا..

أقامت، سهرة أمس الأول أسرة مولودية باتنة حفلا على شرف كل من ساهم في تحقيق صعود الفريق المرتقب أن يحسم في الجولة القادمة، وبعد هذا الإنجاز المحقق وإخراج المولودية من جحيم قسم ما بين الرابطات والعودة للقسم ثاني هواة، وحضر الحفل الرجل الأول في ولاية باتنة والي الولاية عبد الخالق صيودة، ورئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة نورالدين ملاخسو، وكذا رئيس بلدية تازولت علي ملاخسو، وغيرهم الجهات الوصية بالولاية، بالإضافة إلى مجموعة من المستثمرين ورجال الأعمال الخواص بالولاية والذي ساهموا في تحقيق الصعود وقدموا السند والدعم للنادي، على غرار المدير العام لمجمع كيا غلوبال الجزائر، ومدير شركة تيرصام، وغيرهم من رجال الأعمال الحاضرين.

هذا وعلى هامش الحفل تقدمت إدارة مولودية باتنة التي يقودها الرئيس مسعود زيداني ونائبه عبد السلام فرج بتكريم والي ولاية باتنة، وكذا تكريم رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة، لتخص كذلك الإدارة رجال الأعمال الحاضرين بتكريم، كاعتراف منهم بفضل ما قدموه للفريق، على أمل مواصلة دعم المولودية في ما ينتظرها بعد العودة للقسم الثاني هواة، خاصة وأن التنافس في الموسم القادم سيكون على أشده، ولعب ورقة الصعود نحو الرابطة المحترفة الثانية ستكون غاية في الصعوبة.

وعرف الحفل أيضا حضور بعض الرؤساء السابقين الذين مروا على تسيير النادي الأبيض والأسود في صورة محجوب وبلخيري وقادري وغيرهم، ومدير المركب الرياضي أول نوفمبر لزهر بخوش ومدرب الفريق زهر الدين بوريدان.

وفي ذات السياق، كانت لرئيس الفريق مسعود زيداني كلمة على هامش الحفل، أين تحدث عن صعوبة المشوار وعن أبرز المحطات التي مر بها الفريق الذي عانى في جحيم ما بين الرابطات لمدة ثلاثة سنوات، وثمن وأشاد بكل ما قدمه المكتب المسير للفريق، ليختتم كلمته بشكر خاص لكل من كانت له يد في تحقيق الصعود سواء من من القطاع العام أو الخاص، وأكد أن الفريق سيواصل مشواره في الموسم القادم بنية العودة للمحترف الثاني وإرجاع المولودية للمكانة الأصلية بين كبار كرة القدم الجزائرية.

أمير رامز. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق