وطني

إدانة جمال ولد عباس و سعيد بركات بـ 8 و 4 سنوات سجنا نافذا

أدانت محكمة سيدي أمحمد أمس الأربعاء الوزيرين السابقين للتضامن الوطني، جمال ولد عباس وسعيد بركات بعقوبات سجن نافذ بـ 8 سنوات و 4 سنوات على التوالي وغرامة مالية قدرها مليون دينار جزائري لكل واحد منهما.

وتتعلق التهم الموجهة لولد عباس بتبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للتشريع المعمول به وإساءة استغلال الوظيفة وتزوير محررات عمومية. للتذكير جمال ولد عباس قد تم إيداعه الحبس المؤقت بعد مثوله أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا في 7 جويلية من العام الماضي، بصفته وزيرا سابقا للتضامن الوطني والأسرة.

أما وزير التضامن الأسبق، سعيد بركات، فتتعلق التهم المنسوبة إليه في تبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للتشريع والتنظيم. وتم أيداع وزير التضامن الوطني الأسبق، سعيد بركات السجن 08 جويلية 2019.

كما تمت إدانة الأمين العام السابق لوزارة التضامن الوطني، بوشناق خلادي بـ 3 سنوات سجن نافذ وغرامة مالية قدرها مليون دج، ومدير التشريفات، جلولي سعيد بسنتين سجن نافذ منها سنة غير نافذة وغرامة مالية قدرها مليون دج. هذا وتمت إدانة الأمين العام السابق بالوزارة نفسها، إسماعيل بن حبيلس بسنة سجن نافذ وغرامة مالية 500.000 دج.

أما ابن جمال ولد عباس, الوافي (في حالة فرار بالخارج) فقد تمت ادانته بـ 10 سنوات سجن نافذ وبغرامة قدرها مليون دج مع إصدار أمر دولي بالقبض في حقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق