دولي

إذا مر وعد بلفور فلن تمر صفقة العصر

محمود عباس:

تعهد رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، مجددا بالوقوف أمام أي مقترح للرئيس الأمريكي بشأن السلام في الشرق الأوسط .
وقال عباس، خلال كلمة أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله، أن الفلسطينيين يمرون بمرحلة قد تكون الأخطر في تاريخهم، كما يعقد المجلس المركزي اجتماعاته المقرر أن تستمر يومين في ظل مقاطعة الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين وحركتي حماس والجهاد الإسلامي، فيما قالت حركة حماس في بيان أنها تؤكد على عدم شرعية جلسة المجلس المركزي الانفصالي وترفض كل ما يصدر عنه من قرارات ضارة بالشعب الفلسطيني.
كما انتقد عباس سلسلة الإجراءات المثيرة للجدل، التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومن بينها الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، مشددا الرئيس الفلسطيني، في كلمته، على أن القدس الشرقية عاصمة فلسطين، قائلا: “فلسطين والقدس ليسا للبيع أو المساومة”.
فيما قاطع عباس إدارة ترامب منذ ذلك القرار، التي اتخذ في ديسمبر الماضي، على الرغم من أن إدارة ترامب يتوقع أن تعلن عن خطتها للسلام خلال الأشهر المقبلة، مشبها خطة الرئيس دونالد ترامب المرتقبة للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل بوعد بلفور، الذي تعهدت فيه الحكومة البريطانية بإنشاء دولة لليهود، في أرض فلسطين التاريخية، قائلا: “إذا كان وعد بلفور قد مر، فإن هذه الصفقة لن تمر”.
يذكر أن الولايات المتحدة قطعت مساعدات مالية عن السلطة الفلسطيينة، قيمتها مئات الملايين من الدولارات، وذلك إثر غضب ترامب من رفض عباس لقائه أو لقاء أعضاء إدارته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق