رياضة وطنية

إرتياح كبير لتأجيل الجولة والطاقم الفني يبحث عن مواجهة ودية

شباب باتنة

أكد معظم لاعبي شباب باتنة إنهم إرتاحوا كثيرا بعد أن قررت رابطة الهواة تأجيل الجولة المقبلة والتي كان سيلعب فيها الفريق أمام صاحب مؤخرة الترتيب وفاق القل فالفريق الأوراسي كان سيدخل اللقاء في ظروف صعبة للغاية وبالتالي الأوضاع لم تكن في صالح أبناء مصطفى عقون، لذا فإن التأجيل أراحهم كثيرا بما أن الفريق سيستفيد من بعض الراحة بعد مرحلة شاقة للغاية خصوصا مع ضياع أماله في التنافس على ورقة الصعود والتي قضت على قدرات اللاعبين وانهكتمهم كثيرا، وحتى الطاقم الفني أبدى ارتياحا شديدا لتأجيل هذه الجولة حيث ستكون أمامه فرصة لتجهيز لاعبيه كما ينبغي كما أن أهم نقطة أسعدت الأوراسيين في تأجيل مباراة الدلافين هي أن الشباب سيستفيد من هذا الوقت لكي يسترجع بعض لاعبيه المصابين، على غرار، العمري، بركاني، فزاني، لحلوح وربما بيطام، حيث كان الفريق في المواجهة الماضية قد عانى كثيرا بسبب الغيابات وكان سيخوض هذه المواجهة بغيابات أخرى مهمة، ولكن تأجيله سيسمح للتشكيلة باسترجاع على الأقل 3 أو 4 لاعبين وهو شيء مهم خاصة في الفترة الحالية.

 

الفريق في حالة نفسية صعبة وربح الوقت في صالح التشكيلة

بالمقابل كانت تشكيلة عقون تمر بمرحلة صعبة للغاية، بعد أن سجلت تعثرا غير متوقع في عقر الديار أمام أمل شلغوم العيد حين تعادل أصحاب الزي الأحمر والأزرق وبالتالي التشكيلة كانت في حالة نفسية سيئة إلى جانب مشكلة الأموال التي يعاني منها الفريق ومطالبة اللاعبين بمستحقاتهم رغم أن الإدارة وعدت اللاعبين بتسويتها خلال الأيام القادمة كما كشفت مصادرنا أن الطاقم الفني للشباب بقيادة المدرب مصطفى عقون سيركز دون شك على العامل النفسي وتحضير التشكيلة من هذا الجانب حتى تكون جاهزة يوم 23 مارس المقبل، حيث سيعمل المدرب ومساعدوه على إعادة بعث الروح في التشكيلة وجعلها تنسى التعثر الأخير، وكذا تجاوز مشكلة الأزمة المالية، لكي يستعيد اللاعبون تركيزهم من جديد.

 

عقون يريد إبقاء لاعبيه في أجواء المنافسة ويبحث عن إجراء مباراة ودية

وفي سياق أخر تعمل إدارة الفريق جاهدة إلى إبقاء اللاعبين في أجواء المنافسة، خاصة أن المواجهة المقبلة أمام الدلافين أجلت إلى الأسبوع المقبل، وبالتالي الفريق سيكون غائبا عن المنافسة مدة 15 يوما بعد لعب العديد من الجولات المتتالية في ظرف قصير وهو ما ليس في صالح اللاعبين، وبالتالي الطاقم الفني يفضّل برمجة مواجهة ودية لكي يحافظ على الروح التنافسية لدى لاعبيه ويبقيهم في أجواء المنافسة، كما أن الإدارة في رحلة البحث عن فريق لمواجهته خلال هذه الأيام.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق