دولي

إستراتيجية أمريكا تجاه بيونغ يانغ لن تفلح

مستشار رئيس كوريا الجنوبية:

قال مستشار خاص لرئيس كوريا الجنوبية أمس إنه يتعين على الولايات المتحدة العمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي بالتدريج لأن إستراتيجية كل شيء أو لا شيء لن تساعد على كسر الجمود في المحادثات.
وعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ثاني اجتماع لهما في الشهر الماضي لمناقشة المطالب الأمريكية بأن تفكك كوريا الشمالية برنامجها النووي مقابل ضمانات أمنية ورفع العقوبات، لكن المحادثات التي جرت في فيتنام انهارت وانتهت دون اتفاق رغم أن الزعيمين افترقا بشكل ودي.
وقال مون تشونغ أن مستشار الأمن القومي الخاص لرئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن أن الجانبين يتحملان مسؤولية انهيار المحادثات لكن الولايات المتحدة شددت موقفها فجأة على ما يبدو ودعت إلى نزع السلاح النووي كلية من كوريا الشمالية رغم تلميحات سابقة بأنها قد توافق على أسلوب تدريجي، مضيفا إن الولايات المتحدة قدمت طلبات مبالغ فيها لكوريا الشمالية لإبرام اتفاق كبير في حين كان الزعيم كيم مفرطا في الثقة بأنه يستطيع إقناع ترامب للحصول على ما يريد مقابل إغلاق مجمع يونغبيون النووي الرئيسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق