رياضة وطنية

“إستقالتي كانت منتظرة والفريق قادر على التألق رغم الظروف الصعبة”

المدرب حكيم حرنان:

خرج مدرب لإتحاد عين البيضاء المستقيل حكيم حرنان عن صمته بعد قرار إستقالته من رأس العارضة الفنية وأكد في بداية حديثه أنه إبن الفريق برفقة جميع إخوته وقال” قدمت ما عليا سواء كلاعب أو كمدرب، ولا أنتظر الشكر من أي أحد لأن ما قمت به هو واجب إتجاه الفريق الذي صنع لي إسما في الساحة الرياضية لكن حان وقت المغادرة، وأتمنى من الجميع أن يتحمل المسؤولية ويسهر على راحة وإستقرار التشكيلة بدل الإنصياع إلى أصحاب المصالح وبخصوص أسباب قرار الانسحاب الذي اتخذه مع نهاية المواجهة الأخيرة، نفى محدثنا أن يكون ذلك ناجما عن التعثر الأخير أمام جمعية عين كرشة معتبرا التعادل أمرا عادي ويمكن تداركه في الجولات المقبلة وحسبه فإن الاستقالة كانت منتظرة منذ مدة بسبب الظروف الصعبة التي واجهها خلال فترة أداء مهامه في التشكيلة، مؤكدا أنه قرر بعد تفكير طويل الانسحاب بدل المواصلة في ظل هذه الأجواء، التي لا تشجع على العمل وبخصوص الانتقادات الموجهة له ولللاعبين أكد بأن الجميع يهوى سياسة الانتقاد لكن لا أحد دافع عن حقوق اللاعبين والطاقم الفني،على الرغم من النتائج المشرفة التي فاقت كل التوقعات مقارنة بالفرق الأخرى الموجودة معنا في نفس المجموعة وأشاد التقني الحركاتي بالإمكانات الحقيقية التي تملكها التشكيلة مشيرا في هذا السياق إلى أن الإتحاد يملك خزان حقيقي من لاعبين شبان قادرين على

البروز والتألق وخطف الأضواء بمرور الوقت كما أن الفريق هذا الموسم قادر على قول كلمته وهو في رواق جيد من أجل التدارك، وبرر رفضه الحديث عن الصعود سابقا وهذا لعدة أسباب منها تفادي الضغط النفسي على اللاعبين ، ونوه المدرب حكيم حرنان بالدور الذي قام به المسؤول الأول في الفريق بشير بوجعادة، بالنظر إلى وقوفه إلى جانب الطاقم الفني وشبان النادي، لكن أكد بأن الرئيس بحاجة إلى مساعدة الجميع وفي ختام حديثه معنا تمنى المدرب حظا موفقا للفريق في بقية المشوار.

حاوره: أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق